الموجز

الريال يهبط إلى القاع.. الشرعية تعبث بالمناطق المحرَّرة

@ عدن، نيوزيمن: إقتصاد

2021-02-17 19:18:23

عاود الريال اليمني الانهيار أمام العملات الأجنبية، حيث وصل سعر الصرف أمام السعودي إلى 233 حتى الاربعاء، وقابل للارتفاع في ظل الصراعات داخل منظومة الشرعية. 

ولم تشهد العملة الوطنية، أي تحسن في العاصمة عدن والمحافظات المحررة منذ وصول الحكومة الجديدة قبل ما يقارب 50 يوماً، حيث واصل الريال الانهيار. 

وتعيش الشرعية حالة انقسام، حيث يسعى حزب الإصلاح، الفرع المحلي لتنظيم الإخوان المتحكم بقرار الرئاسة، إلى إفشال عمل الحكومة الجديدة المنبثقة عن اتفاق الرياض. 

ويرى مراقبون أن الانهيار الاقتصادي والخدماتي في المناطق المحررة يأتي نتيجة للصراع داخل الشرعية، واستخدام الإخوان سيطرتهم على مؤسسة الرئاسة لتقويض عمل الحكومة. 

وقال الخبير الاقتصادي الدكتور مساعد القطيبي، إن جماعة الإخوان فشلت في إفشال تشكيل الحكومة بموجب اتفاق الرياض، واليوم تعمل بكل ما أوتيت من قوة لإفشال الأولى. 

وأكد القطيبي: "في كل الأحوال ثقوا أننا جاهزون للتعامل مع كل مؤامراتهم ودسائسهم".

من جانبه قال الصحفي عادل اليافعي، إن الفشل الحكومي في صرف المرتبات وتوفير الخدمات وإعادة الاستقرار إلى المناطق المحررة والعاصمة عدن وصرف المرتبات يؤكد وجود أطراف في الشرعية تعمل على إغراق عدن في مستنقع الفساد. 

وأكد اليافعي، أن الجميع في المناطق المحررة تنفس الصعداء عند وصول الحكومة إلى عدن، واستبشروا حينها بتغيير الوضع بعد عذاب طويل، ولكن ما نراه من انحدار متعمد مخيف يؤكد أن أيادي العبث لن تترك عدن حتى تقضي عليها.