شوقي القاضي: إصلاحيون ومؤتمريون يطالبون برفع العقوبات عن “أحمد علي”

السياسية - منذ 55 يوم و 4 ساعة و 55 دقيقة
عدن، نيوزيمن:

أعلن عضو كتلة الإصلاح البرلمانية انضمامه و”المؤتمريين وغيرهم”، حسب تعبيره، لحملة مطالبة برفع العقوبات عن “الرئيس السابق علي عبد الله صالح وابنه أحمد”.

وكتب شوقي القاضي، المقيم في تركيا، اليوم الاربعاء، أنه وقَّع “مع عددٍ من زملائي النوَّاب ـ المؤتمريين وغيرهم ـ على عريضةٍ للمطالبة برفع العقوبات عن الرئيس السابق علي عبد الله صالح وابنه أحمد؛ لأننا ـ وأنصار وأتباع صالح ـ أصبحنا شركاء هَمٍّ واحد، وقضية واحدة”.

وأضاف، في صفحته على الفيس بوك: “أصبحتْ معركتنا واحدة، هي استعادة الدولة وتعزيز وجود مؤسساتها، وحماية سيادتها، والمحافظة على جمهوريتها ووحدة أراضيها وجُزُرِها وموانيها وسواحلها وثرواتها، وعدونا الاستراتيجي واحد، هو عدو الشعب اليمني مليشيا الحوثي الإرهابية”.

قائلاً إن الذراع الإيرانية “لا تقبل وطناً جمهورياً ديمقراطياً تشاركياً مع أحد، لا معنا كإصلاح، ولا معهم كمؤتمر، ولا مع أيِّ مكوِّن سياسي أو مدني يمني إلا إذا قَبِل الذُّل والارتهان والانبطاح والعبودية للسيِّد وللمشرِف وللشريفة وللزنابيل، وقدَّم في سبيل رضاهم دمَه وأرواح أطفاله وأمواله وكل ما يملك، وتحمَّل الضرب والملاطيم، وربما القتل والسَّحل إن شكُّوا بشيءٍ من أمره، أو انتهتْ صلاحيته معهم، كما فعلوا بالكثير، وما على عائلته وقبيلته إلا أن يتجرَّعوا الهوان، ويقبلوا ثوراً من الأبقار قيمة لضحيتهم، هذا إذا عملوا له قيمة”.