اللواء العواضي يؤكد مصيرية معركة مأرب.. وينصح قادتها: "لا تخوضوا معركة كباش"

الجبهات - منذ 47 يوم و 6 ساعة و 28 دقيقة
عدن، نيوزيمن:

 قال اللواء حسين العجي العواضي محافظ الجوف السابق، إن الأبطال في مواقع العزة والشرف، لا سيما في جبهة مأرب، يكتبون بدمائهم الزكية الصفحة الأخرى في حرب الست سنوات متوجة بأكاليل النصر على مشروع الإمامة، كما كتبه أبطال السبعين يوماً.

وأعرب اللواء العواضي، في مقال نشره الخميس، عن ثقته وكل أحرار اليمن في أن معركة المدافعين عن مأرب اليوم هي معركة انتصار الجمهورية الثانية، وهزيمة مشروع الإمامه والولاية البغيض وأسيادهم ملالي إيران.

وطالبهم بعدم الإنصات للمرجفين والمشككين، وترتيب صفوفهم، والالتفاف حول قيادتهم المحلية والعسكرية ممثلة في محافظ محافظة مأرب ووزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان العامة، وتوطين أنفسهم على خوض معركتهم بالإمكانيات والامكانات المتاحة.

وأضاف العواضي، في مقاله الذي حمل عنوان "مأرب ملحمة السبعين الجديدة": تذكروا أن أبطال حصار السبعين يوما كانوا يعانون من شحة الذخيرة والخبز والدواء، وصنعوا النصر بإرادتهم القوية وإيمانهم بالله والثورة والجمهورية، أما أنتم اليوم فوراءكم جغرافيا مفتوحة وشعب عظيم وتحالف كبير لن يخذلوكم، "كل يوم صمود يأتي قطعاً بالدعم والمدد".

وقال ناصحا قادة معركة مأرب: "لا تخوضوا معركة كباش، ولا تنجروا إلى المكان الذي يحدده عدوكم وعدو الله، استخدموا الذكاء وفنون القتال، وأنتم أعلم بواقع وطبيعة المعركة والميدان".

وحثهم على فتح معسكر أم ريش (يقع بمديرية الجوبة باتجاه مديرية حريب) لاستقبال المتطوعين الراغبين في الالتحاق بالجبهات والمشاركة فى القتال، وتكليف قيادة كفؤة تستقبلهم، تعدهم وتنظمهم للدفع بهم إلى جبهات القتال وقت الحاجة، وحسب التوجيهات.

واختتم المسؤول السابق مقاله مخاطبا المقاتلين: "هناك معارك في التاريخ كثيرة تحدد مصائر حروب طويلة، ومنها معركة أجدادكم  معركة القادسية مع الإمبراطورية الفارسية، ومعركة اخوانكم في الفاو مع الفارسية الخمينية، ومعركة ستالين غراد مع النازية، وكما أشرت من قبل معركة السبعين يوماً. ومعركتكم هذه تحدد مصير حرب الست سنوات، فهنيئاً لكم بهذا الشرف الوطني والتاريخي العظيم الذي تصنعوه".