الانتقالي يتهم الإخوان بتفجير عدن.. ويحذر: صبرنا لن يطول على حرب المفخخات

السياسية - منذ 47 يوم و 1 ساعة و 32 دقيقة
عدن، نيوزيمن:

أدان المجلس الانتقالي الجنوبي، الخميس، التفجير الإرهابي الذي استهدف موكب العميد محسن الوالي قائد قوات الدعم والإسناد والعميد نبيل المشوشي، أركان الدعم والإسناد، ما أدى إلى استشهاد وإصابة عدد من الجنود المرافقين.

وقال المجلس في بيان للمتحدث الرسمي، علي الكثيري، إن هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي وهي تدين هذه العملية الإرهابية الغادرة؛ لتؤكد على أن مدبري ومنفذي العمل الإجرامي هذا لن يفلتوا من العقاب.

 مشددا على كافة القوى الأمنية في العاصمة عدن للتحرك السريع والفاعل لمعاقبة مرتكبي هذه العملية الإرهابية ومن يقف خلفهم، وتكثيف الحملات الأمنية ضد جماعات التطرف والإرهاب والعصابات المدفوعة لزعزعة الأمن في عدن وكل محافظات الجنوب.

وأضاف البيان: "إن قوى الشر والإرهاب وداعميها ما فتئوا يكرسون مشاريعهم الإجرامية تجاه الجنوب وشعبه وقضيته، وهم ومن معهم من قوى معادية لخيارات شعبنا من توجه إليهم الاتهامات بالمسئولية عن استهداف عدن واستقرارها وقيادات أمنها، ذلك أنهم يعلنون أن معركتهم ليست مع العدو الحوثي ومليشياته بل مع الجنوب وقيادته وقواته الأمنية والعسكرية".

ودعا البيان، التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية إلى إدانة هذه العمليات الإرهابية التي تقوض كل جهود التفرغ لمواجهة العدو الحوثي، ودعم الأجهزة الأمنية والعسكرية الجنوبية لاستئصال شأفة الإرهاب، منوهين أن صبر قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي وقيادة القوات الأمنية والعسكرية الجنوبية، لن يطول تجاه حرب المفخخات، وحرب الخدمات، ومحاولات العبث بحياة مواطنينا في العاصمة عدن، ومحافظات الجنوب كافة.