محلل سعودي: ما يحدث في مأرب يؤكد أن الشرعية تعاني خللاً سياسياً وعسكرياً.. وفريد يدعو الجنوب إلى التمسك بجوهر قضيتهم

السياسية - منذ 44 يوم و 7 ساعة و 15 دقيقة
عدن، نيوزيمن:

أكد القيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي أحمد عمر بن فريد، أن قوى الاحتلال اليمنية تسعى إلى تحويل القضية الجنوبية إلى قضية داخلية في إطار الجمهورية اليمنية، داعياً أبناء الجنوب إلى التمسك بجوهر قضيتهم المتمثلة في استعادة الدولة الجنوبية مستقلة كاملة السيادة.

وقال ابن فريد، في تغريدة، يجب التمسك بجوهر "قضية الجنوب" على أنها قضية دولة عربية مستقلة توحدت مع دولة عربية أخرى.

وتابع، "فهم قضيتنا بشكل صحيح يعتبر ضمانا رئيسيا لعدم الوقوع في فخ المفاهيم المغلوطة التي تحاول قوى الاحتلال بها تسطيح قضيتنا وتحويلها من قضية دولة مستقلة إلى مستوى قضية داخلية في إطار الجمهورية اليمنية".

وكتب ابن فريد، في تغريدة أخرى، "من يرِد أن يطعن شعب الجنوب العربي في ظهره، فعليه أن يفعل ذلك في وضح النهار حتى يعلم شعبنا بشكل واضح من معه ومن ضده وحتى يمكنه بعدها أن يحدد خياراته المصيرية". 

‏وأضاف، "الصحيح وبحسب اتفاق الرياض أن تخرج جميع القوات الشمالية من الجنوب وتذهب لتقاتل في جبهة مأرب، ويمكن حينها أن تساندها قوات جنوبية باعتبارها جزءاً من التحالف، أما أن تبقى قوات الشرعية رابضة على آبار النفط في شبوة وحضرموت ثم يطلب من قوات جنوبية أن تقاتل في مأرب بدلا عنها، فهذا غير مقبول".

فيما اعتبر المحلل السياسي السعودي، خالد الزعتر، أن الشرعية تعاني من خلل في صفوفها ويجب تطهيرها أو تبادر بإصلاحه. 

وأفاد الزعتر بأن "ما يحدث في مأرب يؤكد على أن الشرعية تعاني من خلل سياسي وعسكري". 

وقال الزعتر، في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، "بعد أن كانت الشرعية اليمنية تقول (قادمون يا ⁧‫صنعاء‬⁩) اليوم تدافع عن ⁧‫مأرب‬⁩ آخر معاقلها في الشمال اليمني. 

وأضاف "هذا يعكس وجود خلل سياسي وعسكري لدى الشرعية اليمنية عليها أن تبادر لإصلاحه وتطهير صفوفها".