أمطار غزيرة بوادي حضرموت تغلق الطرق الدولية وتغرق مواطنين

الجنوب - منذ 18 يوم و 12 ساعة و 58 دقيقة
سيئون، نيوزيمن، خاص:

هطلت أمطار غزيرة مصحوبة بعواصف رعدية على مدن وادي حضرموت والصحراء تأثراً بالانخفاض المداري تدفقت على إثرها مياه السيول من الشعاب والوديان مساء وعصر أمس الأربعاء..

وصاحب هطول الأمطار، التي شهدتها المدن الغربية لوادي حضرموت، جريان السيول في مجاريها ونزول المياه من الشعاب، أدت لقطع الطريق الواصلة بين وادي وساحل حضرموت وفيما بين مديريات الوادي والصحراء لجريان المياه في الطرقات ومنعها مرور المركبات.

وطبقاً لمصادر سكانية في وادي العين أعلى هضاب حضرموت فإن السيول جرفت قاطرة بمسيال السفيل لم يتم إنقاذ الراكب حتى لحظة كتابة الخبر لشدة دفع المياه في المجرى وعمقه.. بينما أنقذ مواطنون في وادي سرّ سائق سيارة هايلكس مع ركابها باستثناء غريق يجري البحث عنه بعد جرف السيارة في سيل منطقة فضح آل بشر التابعة لمديرية القطن أثناء مرورها في السيل.

غير أن السيول جرفت قاطرة وسيارة نوع شاص بمسيال قعوضه القريبة من مديرية العبر بحضرموت نتيجة لمرور سيل وادي عمد في خط العبر الدولي الواصل بين محافظات جنوب وشمال الوطن.

في حين، استمر هطول الأمطار في مديرية تريم والمديريات الشرقية والشمالية منها لعدة ساعات ما جعل السيول تتدفق إلى منازل المواطنين في مناطق مديرية تريم وجريان السيول بين الطرقات دون وجود أي مجاري لتصريف مياه الأمطار ما جعل بعض الحارات تغرق بالمياه حتى لحظة كتابة الخبر. 

إلى ذلك امتلأت مساييل وادي دوعن إلى الغرب من وادي حضرموت بمياه الأمطار وغمر المزارع بالمياه بالإضافة إلى جريان السيول في مجاريها الخاصة التي عملها الأهالي قبل سنوات لتصريف المياه للمزارع والكرفان وأماكن خاصة لتجمع مياه الأمطار للاستفادة منها في الزراعة وشرب الأغنام. 

وفي مدينة سيئون مركز وادي حضرموت هطلت أمطار متوسطة مساء أمس الأربعاء، لكنها لم تكن بالغزيرة كبقية المديريات بزخات مطر تفرقت بين ثلاث ساعات.

هذا وأدى هطول الأمطار إلى انقطاع التيار الكهربائي عن منازل المواطنين في بعض المناطق والمديريات بسبب التماس كهربائي بحسب إدارة كهرباء وادي حضرموت ناتج عن تساقط الأمطار على بعض الأسلاك النحاسية المكشوفة والمحولات الكهربائية.

وهذه أول مرة بعد سنتين تهطل الأمطار في وادي حضرموت والصحراء خلال شهر رمضان الفضيل في شهر له ميزته الخاصة لدى الأسر الحضرمية من عادات التفطير الرمضاني والمشاهرات بين الأسر إلى جانب الختومات الرمضانية التي تعقد في المساجد في الليالي الوترية من الشهر الفضيل..

في السياق، حذر خبراء الطقس من عدم الاستقرار في الغلاف الجوي وتجديد نشاط السحب الرعدية في مناطق حضرموت وشبوة وصولاً إلى مرتفعات أبين ولحج وعدن، منوهين إلى ضرورة الحذر من المكوث في الأودية وتجنب إمكان تجمع المياه والرياح الهابطة أثناء نشاط العواصف الرعدية.