لعبة كرة الطائرة تنشط في أحياء سيئون بوادي حضرموت خلال ليالي رمضان

متفرقات - منذ 6 يوم و 4 ساعة و 50 دقيقة
سيئون، نيوزيمن، خاص:

يعد شباب سيئون العدة لتجهيز الملاعب الخاصة بكرة الطائرة خلال شهر رمضان الفضيل، وتتميز بهذه اللعبة بعض الأحياء في وادي حضرموت والتي ارتبطت بتفوق سيئون في اللعبة ووصفت بمعقل لعبة كرة الطائرة. 

وتنتشر الملاعب خلال أيام شهر رمضان الفضيل في كل الأحياء، ويحرص اللاعبون على تأديتها قبل منتصف الليل خلال ليالي شهر رمضان الكريم، في ألفة ومحبة كبيرة تسطر فيها اللعبة روح التآخي بين الشباب والتعاون والتلاحم وتقويم الجسم رياضياً. 

وكما لشهر رمضان خصوصية ومزايا عظيمة في العبادة والصلاة، يحرص الشباب أن يكون أيضاً للعبه كرة الطائرة مزايا خاصة بها بتقسيم الفرق إلى مجموعات ليستمر اللعب خلال أيام العشر الأولى والثانية حتى قرب موعد السحور، بينما في العشر الأواخر من رمضان يحرصون على تقليل فترة اللعب إلى منتصف الليل ويهرعون بعدها إلى المساجد لأداء صلاة قيام الليل. 

وعن هذا الأمر يقول الرياضي "إبراهيم قفزان لـ"نيوزيمن"، وهو أبرز لاعبي كرة الطائرة في حي القرن بمدينة سيئون، إن ما جعله يحب كرة الطائرة ويهواها لما تقوم به من دور بارز في لمة الأصحاب في الشهر الفضيل والجيران والأقارب على لعبة واحدة كحال الموائد الرمضانية التي تشهدها الأحياء وتساهم بشكل كبير في خلق ود وتوافق ووئام مع الجيران وتكوين صداقة ولحمة واحدة، مشيراً أن شهر رمضان الفضيل تكثر أوقات فراغهم خصوصاً خلال الليل ما يجعلهم يقومون بهذه اللعبة كحل يساهم في الحفاظ على الوقت بشيء مفيد وتقوية عضلات الجسم. 

وتنشط حلقات تحفيظ القرآن الكريم خلال الشهر الكريم ورياضياً تعمل هذه الحلقات على تنظيم الدوريات الكروية بين طلابها في لعبتي كرة الطائرة والقدم خلال الفترة المسائية، والتي تلزم طلابها بالزي الرياضي مقارنة بالزي المخصص للحلقات، لما تجذب الألعاب الشعبية من اهتمام كبير خلال الشهر المبارك وتعمل على التحفيز للمشاركة والمنافسة سواءً باللعب أو التشجيع. 

وتشكل الألعاب الشعبية تقارباً مجتمعياً كون الفرق تعتمد على نفسها في جلب الكرات وترميم الملاعب وتجهيزها وفرشها والمساهمة بينهم البين لتوفير أدوات اللعب، بحسب حديث الكابتن "إبراهيم بن حميد" مع "نيوزيمن"، مبيناً عظم المناسفة التي تجري أثناء المباريات بين الفرق الشعبية داخل مدينة سيئون والحماس الكبير الذي يشجع به الجمهور كمثال وتطبيق حي لمباراة تجري في بطولات محلية تنظمها الجهات الحكومية بمكتب وزارة الشباب والرياضة. 

لافتاً إلى أن من بين الفرق الشعبية يصعد نجوم لعبة كرة الطائرة إلى المنتخبات الوطنية كتمرين أولي وتجربة لهم في الملاعب الشعبية للوصول إلى الوطنية والعالمية.