الحنشي: المجلس الانتقالي كسر الحصار الدولي على القضية الجنوبية

الجنوب - منذ 38 يوم و 21 ساعة و 37 دقيقة
عدن، نيوزيمن:

أكد الصحفي الجنوبي ورئيس تحرير صحيفة المرصد حسين حنشي، أن المجلس الانتقالي كسر الحصار الدولي والمفروض على القضية الجنوبية من خلال تحركاته السياسية والعسكرية.

وأوضح الحنشي في منشور على الفيسبوك، أهم الإنجازات التي تحققت للقضية الجنوبية منذ إعلان عدن التاريخي.

وقال الحنشي: أربع سنوات من إعلان عدن الذي فوض فيه الشعب القائد الجنوبي المتمرس عيدروس الزبيدي باختيار قيادة تمثل الجنوب فما الذي حدث من حينها على مستوى الوجود العسكري والعمل السياسي والحراك الدبلوماسي للقضية الجنوبية التي كانت محاصرة ومشتتة ومخترقة مكوناتها؟

وأضاف الحنشي، إنه على المستوى العسكري تم تنظيف عاصمة الجنوب ومركز السيطرة من ألوية الولاء الشمالي الإخوانية وضرب ازدواجية الملفات الأمنية والعسكرية فيها وفي غيرها، وهو عمل أوجد الثقل لبقية ملفات القضية، وكان عملا جبارا نسف سخرية واستخفاف القوى الأخرى بالجنوب وأبنائه واوجد مركز ثقل جنوبي واوجد ممثلا قويا. 

وأكد الحنشي أنه على المستوى السياسي تم ميلاد كيان محترف سياسيا، ومنضبط إداريا وهرميا وبيروقراطيا له مؤسساته التي تقوم بعمل محترف بعيدا عن الشعبوية، وسجلت نقاطا لصالح القضية في مفاوضات وتحركات سياسية صنعت كيانا وممثل قضية وجد ليكون أبرز المتواجدين على الساحة والمعترف بهم وفرض نفسه في المشهد الرسمي. 

وتابع على المستوى الدبلوماسي، عمل المجلس مع كل قوى العالم  الخمس الكبرى وكبرى دول الإقليم وأصبح الكل معترفا به وقضيته. وليس هناك إحاطة لمجلس الأمن أو تصريح لسفير دولة كبرى عن اليمن دون الحديث عن الجنوب والانتقالي وأهمية أن يشملهما أي حل وكسر حصار قضية الجنوب دوليا الذي كان قبل إعلان عدن.


واختتم الحنشي منشوره، أربع سنوات في عمر الأمم هي ثوان وما حققه الجنوبيون فيها يستحق الإشادة، وهذا الإعلان يخبرنا أن هذا المجلس بمقدوره مهما كانت هناك سخرية واستخفاف أن يقلب المعادلات متى أراد وأن هناك عقلا سياسيا يوزن كل تحرك بتوقيت ودراسة كل الظروف الإقليمية والدولية والداخلية ولا يخضع لإحباط أو سخرية.