15 قتيلاً وجريحاً خلال إفشال محاولة تقدم حوثية جديدة بالضالع

الجبهات - منذ 28 يوم و و 42 دقيقة
الضالع، نيوزيمن:

سقط ما لا يقل عن 15 عنصرًا حوثيًا ما بين قتيل وجريح، خلال إفشال وحدات القوات المشتركة والجنوبية، المرابطة في قطاع جبهة "بتار" جنوب غربي مديرية قعطبة بمحافظة الضالع، الأحد، محاولة تقدم جديدة لعناصر مليشيات الحوثي، ذراع إيران في اليمن. 

وذكرت مصادر عسكرية، بأن عناصر المليشيات الحوثية شنت عملية هجومية واسعة صوب مواقع تمركز القوات الجنوبية في قطاع بتار، وهاجمت خط الدفاع الجنوبي الأول هناك مستخدمًة مختلف أنواع الأسلحة. 

وطبقًا للمصادر، فإن اشتباكات عنيفة دارت بين القوات الجنوبية من لواء "الشوبجي" وعناصر المليشيات، استمرت لأكثر من ساعتين، استخدمت فيها الأسلحة الرشاشة وأسلحة الدروع والمضادات الجوية. 

وأفادت المصادر، بأن أفراد القوات الجنوبية تمكنوا من التصدي لهجوم عناصر المليشيات بعد ساعتين من الاشتباك المتبادل، لتعود عناصر المليشيات الحوثية وتنسحب تحت رحمة نيران عيارات القوات الجنوبية صوب ثكناتها السابقة بعد أن سقط ما لا يقل عن 15 عنصرًا حوثيًا ما بين قتيل وجريح.

وتواصل القوات المشتركة والجنوبية في الدفاع عن مواقعها العسكرية التي يتمركزون فيها على خط الدفاع الجنوبي الأول في قطاع جبهة "بتار" الاستراتيجية جنوب غربي مديرية قعطبة، أمام المحاولات الحوثية المستميتة بمحاولة اختراق جبهة القوات الجنوبية المشتركة هناك.