"الخرز" هدايا من نوع قاتل بمتناول الأطفال في العيد

متفرقات - منذ 30 يوم و 20 ساعة و 55 دقيقة
عدن، نيوزيمن، خاص:

مسدسات الخرز وغيرها من الألعاب النارية التي يقتنيها الأطفال في كل موسم عيد أصبحت كارثة تهدد حياتهم وتحدث عاهات وتشوهات في أعينهم خلافا عن أجسادهم التي تتعرض للتشوه عند اللعب بمثل هذه الألعاب مع كل مناسبة. 

وأوضح ناشطو مواقع التواصل الاجتماعي، أن هناك حالات وإصابات متعددة في أيام عيد الفطر المبارك المنصرمة، وأنه يفترض منعها من قبل الجهات المختصة، في ظل غياب الرقابة والمسؤولية من قبل الأهالي. 

وفي السياق قالت زهراء أحمد، "لا يوجد حل غير توعية الأطفال بمخاطر مسدسات الخرز وعواقبها الوخيمة على الإنسان والحيوان".

فيما أضافت أمل، إنه يجب منع استيراد هذه الألعاب الخطيرة.

وأشارت ايفاء ويسرى، إلى أن الدور الرئيسي يقع على عاتق الأهالي.

ويحذر الأطباء من خطورة هذه الألعاب التي تسبب في كثير من الحالات فقدان البصر، وفي الحالات الأخرى تتفاوت الإصابة، ما بين نزيف داخلي للملتحمة، أو خدوش للقرنية وانفصال في القزحية، أو نزيف في الحجرة الأمامية للعين، مما يسبب تشوهاً للعين ويفقد المصاب القدرة على الرؤية بوضوح حتى بعد العلاج. 

ويحذر تربويون أيضاً من آثار هذه الألعاب على مستقبل الأطفال كونها تنمي العنف. فالأطفال أصبحوا يتفاخرون بحمل الأسلحة ومحاولة استخدامها وإن كانت مجرد ألعاب إلا أنها تلحق الأذى في كل الأحوال. والأخطر أن هذه الثقافة تتعزز، فيحمل الأطفال أسلحة آبائهم وأقاربهم كنوع من المفاخرة، وهذه الثقافة تنتشر بشكل كبير في مجتمعنا دون التفات إلى عواقبها من قبل المعنيين.