تحالف اليدومي يجدِّد هجومه على الجنوبيين في ذكرى إعلان الوحدة اليمنية

الجنوب - الأحد 23 مايو 2021 الساعة 08:40 م
عدن، نيوزيمن:

جدد ما يسمى بالتحالف الوطني للأحزاب والقوى الوطنية الذي أسسه رئيس حزب الإصلاح الإخواني محمد اليدومي، هجومه على الجنوبيين في الذكرى الـ31 لإعلان الوحدة اليمنية 22 مايو 1990.

ووصف تحالف اليدومي، في بيان له، مطالبات شعب الجنوب بحقوقه بأنها هوية دخيلة على اليمن، مؤكداً استمرارهم بالحرب على الجنوبيين. 

وقال ما يسمى بالتحالف الوطني للأحزاب، في بيانه، "إن الوحدة اليمنية أرضا وإنسانا كانت وستظل هي المرتكز الهام والرئيسي للهوية الوطنية اليمنية، وإن التاريخ الاجتماعي والثقافي يؤكد واحدية الهوية اليمنية عبر كل العصور، وإن الدعوات السلالية والطائفية والمناطقية والعنصرية ليست سوى هويات دخيلة على الهوية الوطنية الواحدة والنضال الوطني الواحد". 

وأضاف تحالف اليدومي "إن الثاني والعشرين من مايو علاوة على كونه يوما تاريخيا، استعاد فيه شعبنا وحدته الوطنية وتعزز فيه استقلاله الوطني".

واعتبر جنوبيون أن البيان الصادر عن ما يسمى بالتحالف الوطني للأحزاب اليمنية الذي يقوده حزب الإصلاح، استفزاز للجنوبيين واستمرار القوى الفاعلة داخل الشرعية بالحرب على الجنوب.

وقال المحامي الجنوبي يحيى غالب الشعيبي، في تغريدة له على تويتر، إن ‏بيان حزب الإصلاح وما تسمى أحزاب "التحالف الوطني" الذي أسسه محمد اليدومي في سيئون هو تجديد فتوى الحرب على الجنوب وتهديد ووعيد للجنوبيين. 

وأشار الشعيبي، أن البيان بذكرى ما تسمى الوحدة جاء ردا على كلمة الرئيس هادي الذي قال الوحده تعرضت للتهشيم والضرر والإساءة، وهم يعتبرون حرب 94 مقدسة.. حرب دفاع عن الوحدة.