"حطروم للتجارة".. جديد شركات "نهب الأموال" برعاية حوثية

السياسية - منذ 63 يوم و 3 ساعة و 58 دقيقة
صنعاء، نيوزيمن، خاص:

اشتكت مصادر محلية متعددة في صنعاء تعرضها لعمليات نصب واحتيال تحت مسمى تشغيل الأموال يتورط فيها مشرفون ومتنفذون في صفوف مليشيا الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن.

وأكد مواطنون في صنعاء لـ(نيوزيمن)، تعرضهم لعمليات نصب عبر شركات استثمارية (وهمية) في مجالات توظيف الأموال والتجارة والمقاولات والاستثمارات العامة.

وكشف هؤلاء عن مسمى شركة (حطروم) للتجارة والاستثمار، كواحدة من هذه الشركات التي تصطاد ضحاياها بداية بإغرائهم بالحصول على فوائد مالية وارباح خيالية عند استثمار أموالهم وتشغيلها لدى ملاك هذه الشركات.

وحسب المعلومات الأولية المتوافرة، فقد جمع مالك هذه الشركة قرابة 5 ملايين دولار امريكي خلال العام 2020م في عمليات بيع وشراء مشبوهة لعقارات وسيارات وأجهزة إلكترونية (جوالات) بأموال المواطنين من الضحايا، الذين منحهم بداية فوائد تشجيعية للإيقاع بهم.

ومنذ مطلع يناير الماضي، يقول سكان في صنعاء من ضحايا هذه الشركة لـ(نيوزيمن)، إن مالك الشركة الذي يدعى الشاب عبدالرحمن حطروم، اختفى عن الأنظار قبل أن يعرف لاحقاً بواسطة مشرفين في جماعة الحوثي بتواجده خارج اليمن.

وكشف أحد الضحايا المنخرطين في النشاط التجاري المشبوه، تورط مشرفين ونافذين في صفوف مليشيا الحوثي في هذه الأنشطة بشراء عدد كبير منهم لمنازل وأراضي مواطنين من الشركة الوهمية، فيما يعد تنسيقاً مشتركاً بين الشركة الوهمية ومليشيا الحوثي، إن لم تكن الأخيرة هى مالكة الشركة الوهمية من الباطن.

ولم تستبعد مصادر قانونية في صنعاء لـ(نيوزيمن)، تورط مليشيا الحوثي في إدارة مثل هذه الأنشطة لاستخراج مدخرات المواطنين وإغرائهم لبيع منازلهم -تحت ضغط الحاجة- واختلاق مشاكل وقضايا قانونية بين أطراف متعددة، ومن ثم تدخل مليشيا الحوثي للاستحواذ على هذه الأموال واحتجاز مسئولين مفترضين في هذه الشركات أو تهريبهم خارج اليمن.