الحوثي يقضي على جهود السلام بقصف مأرب بصاروخ باليستي

الجبهات - منذ 16 يوم و 13 ساعة و 35 دقيقة
مأرب، نيوزيمن:

قصفت ميليشيات الحوثي المدعومة إيرانيا، مساء الخميس، مدينة مأرب بصاروخ باليستي سقط في أحد الأحياء السكنية المكتظ بالمدنيين والنازحين، حيث دوي انفجار في المدينة، دون معرفة حجم الأضرار التي خلفها القصف.

ويأتي القصف الصاروخي للحوثيين على مدينة مأرب بالتزامن مع تصعيدها على جبهات القتال في جبهات "الكسارة والمشجح ووادي هيلان والجدعان"، وفي ظل الجهود الدولية الرامية لوقف اطلاق النار والعودة إلى طاولة المشاورات.

ووفقا لمصادر مطلعة وأخرى ميدانية في مأرب، فان الميليشيات طلبت من المبعوث الأممي فرصة أخيرة بشأن الحسم في مأرب، وبعدها ستكون مستعدة لأي تسوية سياسية، مشيرة إلى حشد الحوثيين كل طاقتهم او ما تبقى منها من جميع الجبهات، نحو مأرب خلال الأيام القليلة الماضية، بما فيها نقل معدات عسكرية تم نهبها من معسكرات الجيش اليمني الذي تم بنائه في عهد الرئيس اليمني السابق علي عبدالله، باتجاه مأرب.

وعمدت الميليشيات إلى افشال جهود ومساعي السلام التي يسعى لتحقيقها مبعوث الأمم المتحدة، مارتن غريفيث، والمبعوث الأمريكي تيم ليندر كينغ، اللذان يقومان بجهود مشتركة ورحلات مكوكية بين العواصم ذات التأثير على القرار اليمني من اجل التوصل لوقف الحرب والعودة للمشاورات.

وكان المبعوث الأممي غريفيث وجه رسالة مبطنة إلى الميليشيات، حول إصرارها على الخيار العسكري، قائلا: " اليمن لن يحكم على أساس الهيمنة العسكرية"، مطالباً بضمان تدفق السلع الأساسية، بما في ذلك الوقود، لجميع اليمنيين، باعتبارها مبدأ، بغض النظر عن أي اعتبارات أخرى.