أطفال مأرب من جنازة ليان وضحايا المجزرة: أوقفوا إرهاب الحوثي بحق الطفولة والحياة

متفرقات - منذ 7 يوم و 9 ساعة و 10 دقيقة
مأرب، نيوزيمن:

شُيّعت،  الخميس، جثامين ضحايا مجزرة الحوثي في مأرب، ومنها جثمان الطفلة ليان ووالدها، اللذين قتلا حرقاً بصاروخ أطلقته مليشيات الحوثي الانقلابية، ذراع إيران في اليمن، على حي الروضة في مدينة مأرب، السبت الماضي. 

وشارك في التشييع العشرات من الأطفال، الذين طالبوا الأمم المتحدة ومجلس الأمن وكافة المنظمات المعنية بحقوق الطفولة، بالعمل على وقف الإرهاب الحوثي ضد الأطفال في مأرب، ومختلف المحافظات اليمنية. 

ووجهوا رسائل عبر شعارات تم رفعها في التشييع، مفادها إيقاف إرهاب الحوثي، مؤكدين أن مصير ليان سيتكرر مع أطفال اليمن إذا لم يتم ردع المليشيات الحوثية. 

ورفع الأطفال المشاركون في التشييع صوراً للطفلة ليان قبل وفاتها وصوراً أخرى لجثتها المتفحمة في هذه المحرقة المروعة، بالإضافة إلى لافتات تندد بالمحرقة، وصور لأطفال قتلوا بصواريخ وقذائف مليشيات الحوثي التي استهدفت مدينة مأرب خلال الفترة الماضية. 

وكان ‏نشطاء دعوا، الأربعاء، للمشاركة في "جنازة إلكترونية"، الخميس، على منصات التواصل الاجتماعي تكريما لروح ‎الطفلة ليان وكل ضحايا القصف الإرهابي الحوثي، ودعماً لحقهم في العدالة. 

الجدير بالذكر، أن مليشيات الحوثي الإرهابية استهدفت محطة وقود في حي الروضة أثناء وجود عشرات السيارات أمام المحطة بانتظار البنزين، يوم السبت الماضي، ما أدى إلى استشهاد 21 مدنياً وإصابة آخرين واحتراق 7 سيارات وتضرر سيارتي إسعاف هرعتا لإسعاف الضحايا إثر استهدافها بطائرة مفخخة أطلقتها المليشيات بعد دقائق من إطلاق الصاروخ.