صحيفة: تعطيل اتفاق الرياض يخدم مشروع الملالي وعودة الحكومة أولوية مهمة

الجنوب - الاثنين 14 يونيو 2021 الساعة 11:49 ص
عدن، نيوزيمن:

أكدت صحفية "المدينة"، أن تأزيم الوضع المعيشي في المناطق المحررة لا يخدم إلا الحوثي، ومن خلفه نظام الملالي، وبالتالي فإن عودة الحكومة إلى عدن، وتحسين الخدمات أولوية مهمة في المواجهة مع المشروع الإيراني، الذي يتفق الجميع على خطورته. 

وتساءلت: ماذا يريد المعطلون والأيادي الخفية التي تعمل عبر أدوات مكشوفة لتعطيل تنفيذ اتفاق الرياض؟ 

وقالت إن الوضع السياسي والعسكري والإنساني في اليمن لا يحتمل مزيداً من المقامرات على حساب الشعب اليمني وحقه في حياة آمنة ومعيشة كريمة، ولا بد من إيقاف دوامة العنف، فلا بد إخراج البلاد من النفق المظلم الذي تمر به حالياً. 

وأشارت إلى أنه لا بد من كشف الستار عن المتآمرين المعطلين لاتفاق الرياض، سواءً من ينخرطون في التحريض أو يقومون بأعمال تعطل التنفيذ، تحقيقاً لأجندات خاصة، أو خدمة لأجندات معادية. 

وأوضحت، "تعد عودة الحكومة إلى عدن للقيام بواجباتها أولوية تمليها الاستحقاقات المرتبطة بالحرب مع الحوثي، والاستحقاقات اللازمة لأي تسويات سياسية، ولا بد أن يدرك الجميع أن خلط الأوراق لا يخدم إلا الأعداء".