تعرض موكب أعضاء جمعية انتقالي وادي حضرموت للاحتجاز بنقطة في شبوة

الجنوب - الثلاثاء 15 يونيو 2021 الساعة 05:20 م
شبوة، نيوزيمن:

تعرض موكب أربعة من أعضاء الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي بوادي حضرموت، الثلاثاء، للاحتجاز في نقطة تابعة لمليشيات الإخوان بمفرق العين محافظة شبوة. 

وقال أصيل بانافع، مدير إدارة حقوق الإنسان بالهيئة التنفيذية المساعدة لشؤون مديريات وادي حضرموت، إن الاحتجاز استمر لساعات ومصادرة بطائقهم الشخصية وبطائق عضوية الجمعية الوطنية وما يحملون من مستندات واستفزازهم بعبارات وأقوال مستفزة.

وأوضح أن من تعرضوا للاحتجاز هم، الأستاذ علي خميس الصويل، والاستاذ حسين فرج العامري، والاستاذ طارق بن بشر النهدي، والاستاذ عرفان الهجري، أثناء توجههم إلى العاصمة عدن للمشاركة في دورة الجمعية الوطنية.

وأكد أنه تم إطلاق سراحهم بعد ذلك. 

وقال "إن هذا الفعل الذي أقدمت عليه هذه المليشيات هو فعل إجرامي مدان وانتهاك لحقوق الإنسان التي كفلها القانون الدولي والمواثيق المتعلقة به وهو استمرار للخروقات التي ترتكبها هذه المليشيات والمخالفة لاتفاق الرياض وتصعيد يناقض عملية التهدئة وعملية السلام التي يقودها المبعوث الأممي إلى اليمن لإنهاء الأزمة".