داعش داخل كلية الفنون بتعز.. طمس الوجوه يطال لوحات تشكيلية لفنانين صاعدين

متفرقات - منذ 44 يوم و 2 ساعة و 48 دقيقة
تعز، نيوزيمن:

تفاجأ مجموعة من طلاب كلية الفنون الجميلة، مستوى ثالث، في جامعة تعز من التشكيليين الصاعدين بأن لوحاتهم قد تعرضت للتشويه.

وقال الفنان ردفان المحمدي، وهو صاحب معهد لتعليم الرسم عن واقعة الكلية، "طلاب تركوا لوحاتهم في الجامعة كعادة أي طلاب وعادوا اليوم التالي لإكمالهن فوجدوا لوحاتهم  مطموسة الوجوه".

وأضاف: تعز العاصمة الثقافية لليمن تنجرف بشراهة نحو الدعششة، متسائلًا: من يوقف هذا العبث؟

أما الفنان طلال النجار فقد أدان هذا التصرف حيث قال: تم تشويه هذا العمل وأعمال أخرى بطمس الوجه واليدين باللون الأسود في قسم الفنون بكلية الآداب جامعة تعز، وهذه سابقة لم تحصل أبدًا في اليمن.

مدينًا هذا التصرف الذي وصفه بغير الحضاري والكاره للفن والجمال في وقت نحن بأمس الحاجة إليهما.

وكانت الطالبة لينا السامعي، سنة ثالثة كلية الفنون، قد رسمت لوحة لفتيات، وقبل أن تكملها في اليوم التالي تفاجأت بأن هناك من قام بطمس الوجوه والكفين بالحبر الأسود، في إشارة واضحة إلى رؤية دينية غير صائبة.

وتعاني تعز، منذ أن سيطر عليها الحشد الشعبي للإخوان المسلمين، من مظاهر الفوضى والقتل ومصادرة حقوق الآخرين ونهب البيوت وحتى الاعتداء مؤخراً على الحرم الجامعي من خلال ضرب رئيس جامعة تعز وإتلاف سيارته الخاصة من قبل قيادي متنقذ يتبع الإخوان المسلمين.