الزبيدي: الانتقالي لن يسكت على جرائم مليشيا الإخوان بشبوة

الجنوب - الجمعة 18 يونيو 2021 الساعة 09:45 ص
شبوة، نيوزيمن:

أكد رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، عيدروس الزُبيدي أن المجلس لن يسكت عن انتهاكات حقوق الإنسان، واستمرار جرائم القتل والاغتيالات والاعتقالات التعسفية التي ترتكبها السلطات العسكرية والأمنية الخاضعة لسيطرة ميليشيا الإخوان في شبوة، أو أي محاولات لتمكين تنظيميّ القاعدة وداعش الإرهابيين في المحافظة.

جاء ذلك خلال لقائه، الخميس، في العاصمة عدن، أعضاء الجمعية الوطنية للمجلس من أبناء محافظة شبوة، 

وناقش اللقاء، الوضع العام الذي تعيشه محافظة شبوة، جراء تدهور القطاعات الخدمية، والفساد المُستشري فيها، وحالة الانفلات الأمني والانتهاكات التي ترتكبها ميليشيا الإخوان ضد كوادر المجلس.

واطّلع الزبيدي من أعضاء الجمعية، على مُجمل الأوضاع في شبوة، وما يعانيه المواطنون في مدينة عتق وباقي مديريات المحافظة جراء تردي الأوضاع الخدمية، وكذا حملات القمع التي تنفذها ميليشيا الإخوان، والانتشار الواسع لعناصر الإرهاب التي تستهدف منتسبي النخبة الشبوانية بشكل خاص.

وثمّن موقف أبناء شبوة كافة، وتصديهم لممارسات ميليشيات الإخوان، مؤكدًا أن قضية محافظة شبوة تأتي في صدارة أعمال قيادة المجلس، وتُوليها اهتمامًا خاصاً، وتسعى بكل السُبل لانتشالها من وضعها المُتردي.

وشدد على أهمية تعزيز وحدة الصف بين مكونات المجتمع الشبواني كافة، وكذا ترسيخ الهوية الجنوبية، وقضية شعب الجنوب، كقضية أساسية، ومحورية لا يمكن التنازل عنها.

وأشاد رئيس المجلس الانتقالي، بالدور الفاعل لأعضاء الجمعية الوطنية من أبناء محافظة شبوة رغم الظروف الصعبة التي تواجههم، داعيًا إلى بذل مزيد من الجهود لتعزيز وتماسك النسيج المجتمعي، وبذل أقصى الجهود المُمكنة للتخفيف من معاناة المواطنين، وتلمس همومهم، واحتياجاتهم، وتوفيرها وفقًا للامكانيات المُتاحة.