جنوبيون تعليقاً على جرائم الإرهاب والاختطاف: نجح الانتقالي وانكشف خصومه

الجنوب - السبت 19 يونيو 2021 الساعة 11:16 ص
عدن، نيوزيمن، خاص:

قال عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي لطفي شطارة، إن المجلس الانتقالي الجنوبي انتقل من مرحلة الثورة إلى مرحلة بناء الدولة، داعياً التحالف العربي إلى إيقاف استفزازات مليشيات الإخوان تجاه خصومها في الجنوب، باعتباره الضامن لاتفاق الرياض. 

وأضاف شطارة، في تغريدة له على تويتر، إن انتقال المجلس الانتقالي الجنوبي من مرحلة الثورة إلى مرحلة بناء الدولة، والتي قالها رئيس المجلس الانتقالي اللواء عيدروس الزبيدي بكل ثقة ومسؤولية خلال دورة الجمعية الوطنية، جعلت أطرافاً في الشرعية تلجأ إلى ممارسة أعمال عصابات وتقطع لاستفزاز الانتقالي. 

وأشار إلى أن التحالف معني بلجم مليشيات الإخوان في شبوة من اليوم فصاعداً وقبل فوات الأوان.

وقامت مليشيا الإخوان في شبوة بعمليات تقطع واعتقال لجنود في النخبة الشبوانية وقيادات في المجلس الانتقالي الجنوبي، وآخرها اختطاف رئيس انتقالي حضرموت ابن الشيخ ومرافقيه، الخميس الماضي، في منطقة بير علي بمحافظة شبوة، ليتدخل بعد ذلك التحالف العربي بضغوط من قيادات الانتقالي، ليتم إطلاق سراحهم. 

واعتبر مراقبون عمليات الخطف والاعتقال التي تقوم بها سلطة الإخوان بشبوة تكشف الوجه الحقيقى، لهذه المليشيات وهدفها المشترك مع التنظيم الإرهابي، ضد المجلس الانتقالي الجنوبي وقواته الأمنية.

وقال المحلل العسكري العميد ثابت حسين صالح، إن المجلس الانتقالي الجنوبي كسب المعارك عسكريا وسياسيا وأخلاقيا، بينما خصومه يسلكون طرقا ووسائل قبيحة يخسرون بها المواقع والأخلاق معاً.