حقوقي: وزارة التخطيط تعرقل عودة المنظمات الدولية إلى عدن

الجنوب - الاثنين 21 يونيو 2021 الساعة 09:55 ص
عدن، نيوزيمن:

أكد الحقوقي أنيس الشريك، أن وزارة التخطيط والتعاون الدولي، هي من تعرقل عودة المنظمات الدولية إلى العاصمة عدن.

وقال الشريك، في منشور له على الفيسبوك، إن المنظمات الدولية لا يمكن أن تعود وتمارس نشاطها من العاصمة في ظل الصمت من قبل محافظ عدن والمجلس الانتقالي أمام عنجيهة وممارسات وزارة التخطيط والتعاون الدولي التي تبتز وتعرقل عمل المنظمات في عدن بطريقة ممنهجة.

وأشار الشريك إلى أن وزارة التخطيط قامت بإضافة بند جديد للاتفاقية الرئيسية، بشأن المنظمات الدولية، يسحب صلاحية المحافظ والسلطة المحلية وابعاد دورهم وربط كل شيء في وزارة التخطيط، مشيرا إلى أن البند غير قانوني ومخالف لكل لوائح الوزارة والسلطة المحلية، وقد فرض بطريقة مليشياوية.

وأوضح الشريك، أن المنظمات الدولية الأكثر استهدافا من قبل وزارة التخطيط وهي تلك المنظمات النوعية والتي نشاطها وأهدافها ومشاريعها ومهامها الجلوس والحوار والتنسيق مع "المجلس الانتقالي الجنوبي" والأطراف الأمنية والعسكرية وتنفيذ المشاريع وعقد الورش في عدن. 

وأكد الشريك أن الابتزاز والتعطيل الذي تمارسه وزارة التخطيط وصل إلى أن تفرض على بعض المنظمات الدولية التنسيق مع الوزارة من تحت الطاولة ونقل وتنفيذ مشاريعها إلى مارب والجوف. 

وتابع الشريك أنه للأسف ومع وجود إدارة جديده تريد أن تمارس نشاطها بطريقة قانونية وحسب لوائح الوزارة وتوصيات المانح قامت الوزارة بعرقلتها ورفض التوقيع على الاتفاقية. 


كما توعد الشريك بالكشف عن فساد وزارة التخطيط والتعاون الدولي والمنظمات الدولية، بالأرقام والأسماء في الأيام القادمة.