شبوة.. تحركات مليشيات الخاصة مؤشر خطير ينذر بانفجار الوضع مجدداً في عتق

الجنوب - الأربعاء 28 يوليو 2021 الساعة 09:05 م
شبوة، نيوزيمن:

قال الناشط السياسي سامي البابكري، إن تحركات مليشيات القوات الخاصة ينذر بانفجار الوضع في مدينة عتق مع قوات الأمن، العام. 

وأضاف البابكري، في منشور له على الفيسبوك، من يقول إن الوضع في شبوة على ما يرام يكذب ويريد تغطية الشمس بغربال، موضحاً أن ما يحدث  في شبوة تخبط أمني وخلط أوراق وفوضى أمنية وصراع كان تحت الطاولة بين الأجهزة الأمنية وطفا إلى السطح خلال الأيام الأخيرة. 

وأضاف: اشتباكات بين الأمن العام والقوات الخاصة يعتبر خابورا لم تستطع اللجنة المشكلة حلحلته، وتقريرها دخل في ظلمة الأدراج، ودخول الخاصة، أمس الأول، إلى عتق يعتبر طعنة للاتفاق الذي عقد ليلة الأربعاء الماضي الذي يمنع دخولها المدينة وبقاءها في ثكناتها وتأمين حزام المدينة..

وأشار البابكري إلى أن الاحتكاك الذي تقوم به قوات الخاصة برجال الأمن بين الحين والآخر هو نذير شؤم ولا يبشر بخير وهي مؤشر خطير على انفجار الوضع مجددا. 

وأكد أن تجاوزات الخاصة لم تعد تسير في إطارها المعروف الذي كان يتحدث عنه أبناء شبوة من انتهاكات ضد المدنيين إلى الاحتكاك بالأمن العام.

جدير بالذكر أن محافظة شبوة شهدت، قبل أسبوعين، اشتباكات دامية بين القوات الخاصة وقوات الأمن العام وسط عتق خلفت قتلى وجرحى بين الطرفين.