جنوبيون: ‏حضرموت ليست لمن يحمل مشاريع الفوضى والدمار

الجنوب - منذ 49 يوم و 16 ساعة و 26 دقيقة
حضرموت، نيوزيمن، خاص:

دشن جنوبيون هاشتاج: (#حضرموت ترفض نواب_اليمن)، مؤكدين فيه أن حضرموت ليست لمن يحملون مشاريع الفوضى والدمار لها، وأن من حق أبناء الجنوب عامة وحضرموت خاصة أن يمنعوا تنفيذ أي مؤامرة على أرضهم تهدد مصيرهم، ولا يمكن لأي قوة بالعالم أن تفرض أجنداتها على شعب الجنوب. 

‏وأكد الناطق الرسمي للقوات المسلحة الجنوبية، محمد النقيب، بأن معركتهم ضد الإرهاب أثبتت أن هناك علاقة طردية بين إطالة استرضاء إخوان اليمن، وسرعة تناسل أجيال جديدة من الإرهابيين وتوسعهم تشكيلات ومعسكرات. مضيفاً، أن الأخطر من ذلك هو صعودهم المتسارع إلى مفاصل الهيكل القيادي لما يسمى بالجيش الوطني الإخواني. 

من جانبه قال الصحفي، ياسر اليافعي، ‏‏واهم من يظن أن مجلس نواب منتهي الصلاحية منذ ما يزيد على 10 سنوات ومنقسم ومشتت ولا يمثل الجنوب وانتخب أعضاؤه بالتزوير وشراء الذمم، أن يكون جزءا من الحل أو الانتصار على الحوثي. 

وأضاف إن الأدوات الفاسدة والفاشلة لا تصنع انتصارات ولا حلولا بل هزائم وخيبات. 

وأشار الصحفي، أسامة بن فائض، أن ‏‏موقف الحضارم معروف تجاه اليمن ككل، ولن تمر أي مشاريع باسم حضرموت طالما هناك رجال لديهم النزعة الوطنية والغيرة على الأرض والانتماء الجنوبي الخالص.

حضرموت بمسماها الكبير، لن يستطيع أن يعتلي عليها الأقزام مهما كانت مناصبهم. 

وأوضح رئيس تحرير 4 مايو، ‏علاء حنش، أنه عندما أعلن أبناء حضرموت عامة، وسيئون خاصة، رفضهم المُطلق لما يُسمى بـ"مجلس النواب اليمني"، كان رفضهم نابعا من إحساس وطني جنوبي بحت، مضيفاً، فكيف لهم أن يستقبلوا من نهبوا، ودمروا الجنوب طيلة العقود الماضية، وحاربوا أبناء الجنوب بشتى الوسائل الحقيرة. 

‏‎وكان شباب الغضب بوادي حضرموت، أعلنوا أمس الخميس، عن إقامة مسيرة سلمية بالدراجات النارية، مساء يوم الجمعة، للتعبير عن رفض وجود أعضاء مجلس النواب في مدينة سيئون، والتنديد بتدهور العملة وارتفاع الأسعار، ورفضاًً لإقامة أي مشاريع لقوى الفساد بوادي حضرموت.