منسق الشؤون الإنسانية يعبّر عن سعادته بإعادة افتتاح ميناء المخا: يمثّل أهمية كبرى لليمنيين

المخا تهامة - منذ 49 يوم و 14 ساعة و 40 دقيقة
المخا، نيوزيمن، خاص:

عبّر الممثل المقيم للأمم المتحدة، منسق الشؤون الإنسانية، ديفيد غريسلي، يوم الجمعة، عن سعادته لتواجده في ميناء المخا الذي أعيد افتتاحه أمام السفن التجارية بعد سنوات عدة من الإغلاق.

وقال غريسلي، خلال زيارته للميناء، إنه يشعر بالسعادة وهو يرى سفناً تجارية تفرغ حمولتها بميناء المخا، الذي كان ولا يزال يمثل أهمية كبرى لليمنيين.

وأضاف إنه استمع من مدير الميناء إلى خطط التوسعة التي يعتزم القيام بها، وهو أمر مهم لجهة إنعاش المخا وخلق فرص الناس في الحياة، معبراً عن تطلعه لزيارة المخا مرة أخرى، للتعرف على حجم الأنشطة التجارية.

ورداً على سؤال حول إمكانية استخدام الميناء في إيصال المساعدات الإنسانية، قال إنه سيناقش الأمر مع قطاع التموين والإمداد وكذا المعنيين بهذا الشأن.

وكان غريسلي قال أول من أمس، خلال لقاء مع السلطة المحلية والمنظمات الإغاثية التابعة للأمم المتحدة، إن إعادة افتتاح الميناء، يعتبر مثالاً يحتذى به.

ورست، في وقت مبكر من صباح الجمعة، سفينتان محملتان بالبضائع في رصيف الميناء، بعد عملية تأخير استغرقت يومين عن الموعد المحدد.

وبوصول السفينتين يكون الميناء التاريخي استعاد نشاطه بعد سنوات من الإغلاق الناجم عن الدمار الذي أحدثته مليشيا الحوثي في بنيته الرئيسية.

وكان الميناء يستقبل، قبل الحرب التي أشعلت فتيلها مليشيا الحوثي، السلع الغذائية والاستهلاكية كافة بما في ذلك السيارات، وإن كانت بنسب ضئيلة.