عطية: فساد الشرعية يعزز من مكانة الحوثي في الشمال

الجنوب - الخميس 05 أغسطس 2021 الساعة 05:00 م
عدن، نيوزيمن:

قال عضو الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي، وضاح بن عطية، إن هناك عدوا خفيا هو من جعل الحوثي يصمد ويعزز مكانته في محافظات الشمال، وهذا العدو أعطى الحوثي قوة أكبر وأكثر مما تقدمه ربيبته إيران.

وأشار أن كل الوقائع على الأرض تدلل بما لا شك فيه أنه لولا فساد الشرعية ونفوذ إخوان اليمن لكان الحوثي أثرا بعد عين، وهذا الفساد المستشري وفق عمل ممنهج.

‏وأكد أن طباعة مئات المليارات سنويا وشراء الدولار من السوق ليتم صرفه رواتب على آلاف المسؤولين في الخارج واغراق السوق المحلية بالأموال المطبوعة، دمر العملة المحلية فعندما تحول البنك المركزي إلى عدن كان الريال السعودي 80 ليقترب اليوم من 280، فيما قامت الشرعية بتعيين مئات الوكلاء للوزارات والمحافظات من الهاربين بالخارج وتصرف رواتبهم بالدولار وهم لا يمارسون عملهم ودورهم يقتصر على التطبيل للقيادات الفاسدة والإساءة لمن يريد التصحيح على الأرض.

وأضاف: "توزيع المنافذ والايرادات بين الفاسدين وقوى النفوذ، إذ إن مبيعات النفط تذهب إلى حساب خاص باسم هادي بالخارج، وموارد مأرب تذهب إلى حساب خاص لإخوان اليمن، وموارد منفذ الوديعة أكثر من مليار ريال يوميا تذهب إلى حساب أولاد الأحمر، ومنافذ المهرة تذهب إلى حساب يتحكم به الميسري وأولاد هادي".

واختتم عطية تغريداته، بأن فساد الشرعية في كل الجبهات وفي كل المؤسسات، وانهيار العملة وأغلب الشعب في مجاعة حسب تقارير دولية.