عدن.. تدشين العمليات الأمنية المشتركة وترحيب جنوبي واسع

الجنوب - الخميس 05 أغسطس 2021 الساعة 07:45 م
عدن، نيوزيمن:

دُشن، صباح الخميس، مركز العمليات الأمنية المشتركة بالعاصمة عدن، بحضور قيادات أمنية وعسكرية، التي قال عنها جنوبيون إنها خطوة انتظروها طويلاً. 

ويهدف تدشين العمليات المشتركة لتحقق التنسيق والتكامل بين جميع الأجهزة والقطاعات الأمنية والمؤسسات الخدمية ذات الصلة بالعاصمة عدن من خلال نظام موحد لتبادل المعلومات وتمرير التحذيرات والأوامر إلى مختلف المستويات وتوحيد قواعد البيانات في مكان واحد، وتحت سقف واحد وذلك لتحسين معدل سرعة الاستجابة وتلافي أي أخطاء عملياتية رافقت العمل خلال الفترة الماضية.

‏الناطق الرسمي للقوات المسلحة الجنوبية، محمد النقيب، قال إن العمل في مقر العمليات الأمنية المشتركة، يعني وجود نظام عملياتي مشترك، يعزز السيطرة والقيادة الواحدة على جميع الوحدات الأمنية الواقعة في نطاق العاصمة عدن والتنسيق والتكامل فيما بينها، وإنجاز المهام الأمنية وتتبع الجريمة وضبط مرتكبيها في أسرع وقت وأقل تكلفة. 

من جانبه أكد الصحفي ياسر اليافعي، ‏انها خطوة مهمة لتوحيد الأجهزة الأمنية في العاصمة ‎عدن وضبط ادائها وذلك بتدشين العمل بمقر غرفة العمليات المشتركة صباح اليوم ولأول مرة منذ تحرير المدينة من مليشيا الحوثي صيف 2015. 

وتختص الغرفة باستقبال جميع البلاغات من مختلف الأجهزة الأمنية والخدمية وفق تقنيات ومعايير حديثة تضمن نجاح البلاغات ومتابعتها ميدانياً حتى إنهائها.

وعقب الافتتاح قام شاذلي وجبر والحاضرون بجولة في غرفة العمليات للاطلاع على الامكانيات والقدرات للغرفة وما تضمه من أجهزة ومعدات، مستمعين من قيادتها وضباطها إلى شرح موجز عن المهام والامكانيات التي تم تزويدها بها لتمكينها من القيام بواجباتها الأمنية في إدارة المواقف العملياتية والأمنية والقيادة والسيطرة على مدار الساعة ولتحقيق أعلى درجة من الأمن والاستقرار في العاصمة عدن. 

وبحسب بيان صادر عن المكتب الإعلامي بإدارة أمن عدن، فإن افتتاح مقر العمليات المشتركة يأتي كثمرة من ثمار جهود التطوير والتحديث التي بذلتها قيادة العاصمة المؤقتة، ممثلة بالمحافظ أحمد حامد لملس ومدير الأمن اللواء الركن مطهر علي ناجي الشعيبي خلال الفترة الماضية.