مظاهرة في موزع للتنديد بموقف قوات الأمن من جريمة اختطاف مدير المديرية

المخا تهامة - الثلاثاء 17 أغسطس 2021 الساعة 05:06 م
موزع، نيوزيمن، خاص:

شارك المئات من أهالي مديرية موزع، يوم الثلاثاء، في مظاهرة حاشدة، للتنديد بموقف ودور قوات الأمن، من جريمة الاعتداء التي تعرض لها مدير المديرية، الشيخ عبدالكريم حيدر.

وندد المتظاهرون، بتهاون قوات الأمن، وعدم قيامها بواجبها، تجاه ما حدث، قبل يومين من اعتداء جبان، على مدير المديرية.

وانطلقت التظاهرة من وسط مدينة موزع، وصولا إلى إدارة الأمن، بالتزامن مع إضراب المحال التجارية.

وشهد مركز المديرية، إغلاق كافة المحال التجارية وعمال البسطات لخمس ساعات، على أن تتصاعد خلال الأيام القادمة، في حال لم تستجب الجهات المختصة بقيادة القوات المشتركة لمطالبهم.

وعبر المتظاهرون، عن غضبهم واستيائهم، من قيادة اللواء عشرين ونقاطها الأمنية، مطالبين برحيلها، ما لم تحسن من أدائها الأمني، والعسكري.

وانفضت التظاهرة، بعد تدخل الشيخ عبد الستار عيون، والذي وعد المتظاهرين، بتشكيل لجنة تضم خمسة من الشخصيات الاجتماعية، لمقابلة قيادات القوات المشتركة يوم غد، من أجل اطلاعهم على ما حدث من تقصير، من إدارة الأمن الحالية، وتحميلها المسؤولية عما جرى.


وكان مسلحون يتبعون اللواء عشرين، التابع للواء هيثم قاسم، اعترضوا المتظاهرين بعد اقترابهم من إدارة الأمن، ومنعوهم من الوصول إلى المبنى لتفادي أي أعمال شغب.