شكر العميد طارق على جهوده في عودة النشاط السمكي بالمخا.. الرفاعي يقدم مساعدات لصيادين

المخا تهامة - الأربعاء 18 أغسطس 2021 الساعة 07:03 م
المخا، نيوزيمن، خاص:

أعلن رئيس عقال صيادي المخا، ورئيس جمعية الزيادي السمكية، هاشم الرفاعي، الأربعاء، عن تقديم مساعدات مالية للصيادين من أبناء مديرية الخوخة، الذين تعرضوا لإطلاق نار الأحد الماضي، برصاص دوريات القوات البحرية التابعة للجيش الإريتري.

وقال الرفاعي لنيوزيمن، إنه زار المصابين بالمستشفى الجراحي التابع لأطباء بلا حدود، وقدم لكل منهما مبلغ 50 ألف ريال، كمساعدة مالية مقدمة من جمعية الزيادي، مشيراً إلى أن المساهمة تعد رمزية لمساعدتهما على شراء الأدوية.

وأضاف، إن عودة نشاط الجمعية ومركز الإنزال السمكي، كان بفضل قائد المقاومة الوطنية رئيس المكتب السياسي، العميد ركن طارق محمد عبدالله صالح الذي شجع الصيادين على تشكيل الجمعية وعلى العمل الإنساني والتعاوني.

وعبر الرفاعي عن ارتياحه للجهود التي بذلها العميد طارق سواءً عبر إنشاء مركز الإنزال أو تشجيعه للعمل التعاوني في دعم الجمعية ووقوفه معنا هو وكل الشرفاء كأمثال قائد خفر السواحل العقيد عبدالجبار الزحزوح، ورئيس الاتحاد السمكي أحمد سعيد الطبوزي، ومدير أمن المنطقة، العميد مجاهد الحزورة.

وأكد أن تلك الجهود أسهمت في توسع نشاط الجمعية، وقدرتها على مساعدة إخوانهم الصيادين في الساحل، بدون استثناء، باعتبارنا جميعاً إخوة.

وقُتل صياد وأصيب صيادان آخران من أبناء الخوخة، يوم الأحد، برصاص دوريات القوات البحرية التابعة للجيش الإريتري، إذ وقعت الجريمة على بعد أربعة أميال من جزيرة حنيش.