قال إن المديرية تعيش أوضاعاً صعبة.. مدير الدريهمي يثمن جهود المجلس الدنماركي

المخا تهامة - الثلاثاء 31 أغسطس 2021 الساعة 10:00 ص
الدريهمي، نيوزيمن، خاص:

قال مدير عام مديرية الدريهمي، فؤاد حسن مكي، إن المديرية تعيش أوضاعاً صعبة بعد انتهاء حرب الحوثيين الظالمة، وأنها بحاجة إلى تفعيل العديد من الخدمات التي يلمسها المقيمون والنازحون على حد سواء.

وأكد مكي خلال لقائه فريق السلامة والحماية بالمجلس الدنماركي للاجئين بالمديرية، استعداد السلطة المحلية تسهيل عمل المنظمات وتوفير الحماية الكاملة في سبيل مساندة النازحين.

وثمن مكي دور المجلس الدنماركي وإسهاماته في تخفيف معاناة المواطنين، والنازحين من أبناء محافظة الحديدة.

وتطرق اللقاء، الذي حضره مدير أمن الدريهمي العقيد عبدالجبار بعكر، ومدير الوحدة التنفيذية بالمديرية خالد حسن بجلي، إلى مناقشة سُبل احتياجات المواطنين في المديرية وكذا الأوضاع الأمنية.

من جانبه أبدى مسؤول الحماية بالمجلس الدنماركي جديس محمد المحلوي، استعداد المنظمة لتقديم مشاريع مستقبلية لمديرية الدريهمي.

وعبر عن أسفه من الأوضاع الصعبة للنازحين، وما تعرضوا له من عمليات تهجير.