حكومة معين تعلن الحرب رسمياً على عدن لإفشال لملس والانتقالي

الجنوب - الجمعة 10 سبتمبر 2021 الساعة 11:36 م
عدن، نيوزيمن:

أوقف الأمين العام لمجلس الوزراء مطيع أحمد دماج منحة وقود الكهرباء عن محافظة عدن.

وبحسب وثيقة صادرة عن الأمين العام لمجلس الوزراء رئيس لجنة التسيير لمنحة الوقود السعودية مطيع دماج موجهة إلى محافظ عدن، أحمد لملس أكد فيها توقيف تزويد عدن بالمشتقات النفطية المخصصة لمحطات الكهرباء في عدن.

وزعم دماج في رسالته، أن مؤسسة كهرباء عدن لا تورد الى الحساب المشترك، معتبرا ذلك مخالفا لبنود الاتفاق الموقع مع الجانب السعودي بشأن المنحة السعودية.

ويأتي ذلك في سياق الحرب التي تشنها الشرعية، والقوى المسيطرة على قرارها ضد عدن والمجلس الانتقالي الجنوبي، واستخدمت من خلالها ابشع الطرق لتركيع الجنوبيين. 

وتعتبر العاصمة عدن وبقية المحافظات الخاضعة لسيطرة المجلس الانتقالي الجنوبي، من تورد الإيرادات إلى البنك المركزي الفرع الرئيسي بالعاصمة عدن، فيما محافظات الاخوان ترفض توريد فلس واحد للبنك المركزي وتذهب نثريات للشرعية في فنادق الرياض. 

وقال المحامي الجنوبي يحيى غالب الشعيبي، إن قرار وقف المنحة عن العاصمة عدن قرار خطير يستهدف المملكة العربية السعودية. 

‏وقال الشعيبي، في تغريدة له على تويتر، إن الدعم السعودي للكهرباء في المناطق المحررة تم قطعه من قبل شرعية هادي بدون اي مسوغ قانوني.

وأشار إلى أن اتفاقية المنحة لا تنص على قطع الوقود مهما كانت الأسباب، غير أن عدن ومدن الجنوب غارقة بالظلام وحر مميت. 

واعتبر الأكاديمي الجنوبي جلال حاتم، قطع الكهرباء عن عدن والجنوب في صيف حار ورطوبة عالية، جريمة حرب يرتكبها هادي وحكومته الفاشلة. 

وقال حاتم، في تغريدة له على تويتر، إن ‏مجلس وزراء الشرعية الإخوانجية من الرياض يوجّه بإيقاف تزويد عدن بما تحتاجه من وقود لتشغيل الكهرباء، مضيفا: "إنهم يقتلون أطفالنا ومرضانا وشبابنا ورجالنا ونساءنا". 

وتساءل الأكاديمي الجنوبي، هل هذا مجلس وزراء للشعب أم ضد الشعب؟ أليست هذه جريمة حرب؟

وحول صمت المملكة العربية السعودية تجاه عبث الشرعية في الجنوب، قال حاتم مخاطبا مملكة الحزم: لا تشاركوا الإخوان جرائمهم ضدنا.