أكثر من 5 آلاف طالب وطالبة في مدارس حيس المدمرة.. رسالة تحدٍ للقصف الحوثي

المخا تهامة - السبت 11 سبتمبر 2021 الساعة 12:10 م
حيس، نيوزيمن، خاص:

يرتاد أكثر من 5 آلاف طالب وطالبة مدارسهم في مديرية حيس جنوبي الحديدة، في تحدٍ كبير لمواصلة تعليمهم، رغم ما تعرضت له مدارسهم من خراب ودمار جراء القصف الحوثي الذي تشنه المليشيات على هذه المديرية بشكل متواصل منذ أكثر من ثلاثة أعوام.

وقال مدير مكتب التربية والتعليم بالمديرية، أحمد بكري، لنيوزيمن، إن مدارس المديرية استوعبت خلال هذا العام الجديد 5072 طالباً وطالبة بينهم 2307 ذكور، و2765 إناث، وهم من الأهالي والنازحين الذين هجرتهم مليشيا الحوثي من قراهم واجبرتهم على النزوح.

وأكد، أن 132 متطوعا ومتطوعة يعملون في الحقل التعليمي، بدلاً عن المعلمين الغائبين والنازحين في محافظات أخرى، موضحاً ان هناك 6 مدارس متضررة وفصولها آيلة للسقوط في الوقت الذي تشهد ازدحاماً كبيراً في عدد الطلاب.

وأضاف، إن هناك 9 مدارس تعمل في المديرية على فترتين، حيث تستوعب مدرسة النهضة طلابها فقط، ومدرسة خولة تعمل في مدرسة بديلة بمدرسة القدس سابقاً، ومدرسة الوحدة تستوعب طلابها وطلاب مدرستي القعقاع والتضامن واللتين تقعان بالقرب من خطوط التماس.

ولفت بكري، إلى أن مدرسة 7 يوليو للبنات تستوعب طلابها وطلاب مدرسة حفصة، فيما مدرستا الثورة وابى القاسم الواقعتان في منطقة السبعة، تعملان في أماكن بديلة تحت الأشجار ومبانٍ مكشوفة تحت أشعة الشمس.

ودعا بكري، المنظمات المحلية والدولية إلى التدخل العاجل لترميم وتأهيل وتأثيث المدارس مع توفير حوافز مالية للمعلمين.

وأكد مدير مكتب التربية في حيس، أن 36 مدرسة في أرياف المديرية، حولتها مليشيا الحوثي إلى سجون ومعتقلات وثكنات عسكرية، ومنعت الطلاب من مواصلة تعليمهم، مشيرا إلى قيام مليشيا الحوثي بتفجير، مدرستي الكفاح والوعي، وأخرى مهددة بالنسف والتفجير.