احتجاجات في سيئون للمطالبة بإطلاق مختطف لدى الإخوان بشبوة

الجنوب - السبت 11 سبتمبر 2021 الساعة 08:53 م
سيئون، نيوزيمن، خاص:

نفذ مئات المواطنين، السبت، وقفة احتجاجية، بمدينة سيئون، للمطالبة بإطلاق سراح رجل الأعمال ظافر أحمد نجاد، المعتقل في سجن للأمن السياسي التابع للإخوان بمحافظة شبوة جنوبي شرقي اليمن.

ورفع المحتجون، لافتات وشعارات تطالب بتنفيذ توجيهات النائب العام، بالإفراج عن رجل الأعمال ظافر نجاد، أو إحالته إلى النيابة وفق القانون.

وشارك في الوقفة الاحتجاجية، أهالي المختطف نجاد وعدد من القضاة والحقوقيين، الذين طالبوا بسرعة تنفيذ توجيهات النائب العام بشأن القضية، منددين بالتدخلات العسكرية فيها.

واحتشد المحتجون أمام مقر فعالية حفل إشهار نادي القضاة اليمنيين بمدينة سيئون، بحضور عدد من المسؤولين الحكوميين في وزارتي الداخلية والعدل.

ويعمل المعتقل ظافر أحمد نجاد مخلصا جمركيا في منفذ شحن الحدودي مع سلطنه عمان، واحتجز في المهرة مطلع العام الجاري بتهمة تزوير وثائق باسم وزارة الدفاع اليمنية.

غير أن رئيس هيئة الإسناد اللوجستي، رئيس لجنة مشتريات مهمة المناطق في الوزارة، اللواء الركن عبدالعزيز الفقيه، نفى التهمة المنسوبة لـ"نجاد" ورفع رسالة رسمية لرئيس هيئة الأركان العامة بذلك.

وبعد خمسة أشهر من احتجاز نجاد دون محاكمة، في سجن لما تسمى قوات الأمن الخاصة في المهرة، تم نقله إلى سجن الأمن السياسي بمحافظة شبوة، الواقعة تحت سيطرة سلطة الإخوان.