"سياسي المقاومة": اعتداء الحوثي على ميناء المخا رسالة حرب ولا خيار إلا تحريك كل الجبهات

المخا تهامة - السبت 11 سبتمبر 2021 الساعة 09:03 م
المخا، نيوزيمن:

قال المكتب السياسي للمقاومة الوطنية، إن الهجوم الإرهابي الذي نفذته مليشيا الحوثي، على ميناء المخا (غربي اليمن) بواسطة 4 صواريخ باليستية وطائرات مسيرة إيرانية الصنع "تصعيد خطير ورسالة صريحة تؤكد مضي المليشيا في جرائمها الإرهابية في البر والبحر ودون استثناء لأحد".

وأعرب المكتب السياسي، في بيان رسمي -تلقى نيوزيمن نسخة منه- عن إدانته واستنكاره بأشد العبارات لهذه الجريمة الإرهابية التي استهدفت الميناء المدني والمرافق التابعة له.

وأشار البيان إلى أن الاعتداء الإرهابي تزامن مع زيارة وفد حكومي رفيع المستوى للميناء، وجاء عقب ساعات من تقديم المبعوث الأممي إلى اليمن هانس جرندبيرج أول إحاطة له إلى مجلس الأمن الدولي، وهو ما يعد دليلا واضحا على رفض المليشيات لكل الجهود التي تبذل من أجل انهاء الحرب في اليمن.

وأهاب المكتب السياسي بكل المكونات السياسية والفعاليات الوطنية الى استشعار مسئولياتهم في هذه المرحلة الفارقة، مؤكدا أنه "لا خيار أمام جميع القوى الا تحريك كل الجبهات والانطلاق نحو تحرير العاصمة صنعاء من ميليشيات الحوثي والقضاء على التمدد الفارسي في اليمن والمنطقة".

وأشاد باليقظة العالية والجاهزية المرتفعة التي يتحلى بها الابطال من منتسبي القوات المشتركة الذين تمكنوا من إسقاط عدد من المسيرات المفخخة في الجو، لتبوء مخططات ميليشيات الحوثي بالفشل والخسران المبين.

ودعا المكتب السياسي للمقاومة الوطنية، في بيانه، المجتمع الدولي وفي المقدمة الأمم المتحدة التحرك الجاد لوقف إرهاب مليشيا الحوثي ضد شعبنا، وإدانة هذه العملية الإجرامية التي تزيد الأوضاع تعقيدا، سيما وان استهداف ميناء المخا سيفاقم من الأزمة الإنسانية في البلاد بشكل عام وفي الساحل الغربي على وجه الخصوص.

وقال إن "هذه الاعتداءات الإرهابية لن تنال من الإرادة الفولاذية لشعبنا اليمني العظيم الذي يذود عن الثورة اليمنية 26 سبتمبر و14 أكتوبر ببسالة في الساحل الغربي ومارب ومختلف جبهات الدفاع عن الجمهورية"، وفق ما جاء في البيان.