الانتقالي يؤكد على ثورية الشعب الجنوبي.. ويحذر من تجيير الاحتجاجات لأهداف غير وطنية

الجنوب - الأربعاء 15 سبتمبر 2021 الساعة 06:20 م
عدن، نيوزيمن:

أكد اللواء عيدروس قاسم الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، أن ما يحصل في الشارع الجنوبي، يدل على حيوية وثورية هذا الشعب ومقاومته لكل أساليب التجويع ومحاولة الإذلال وكسر الإرادة الوطنية التحررية التي يمارسها تجار الحروب والإرهاب.

جاء ذلك في الاجتماع الدوري للقادة العسكريين والأمنيين، اليوم الأربعاء، الذي وقف أمام الفعاليات والمسيرات الجماهيرية الرافضة لسياسة الحصار الاقتصادي وحرب الخدمات التي يعاني منها شعب الجنوب الأبي.

 وأشار إلى أهمية الدور الفاعل للجماهير في مواجهة كل أشكال الحروب من قبل تجار الحروب، ومراكز النفوذ وإيصال مشاعر ومطالب الشارع الجنوبي إلى الرأي العام والمؤسسات الدولية.

وحيّا الزُبيدي، في الوقت ذاته، المحتجين، مؤكداً على أهمية أن تقترن احتجاجاتهم السلمية بسلوك حضاري يجسد قيم ومبادئ وأخلاقيات شعب الجنوب وثورته التي عرفها العالم كأول ثورة سلمية في الوطن العربي، مُحذرًا من مغبة تجيير مثل هذه الفعاليات المشروعة لأهداف غير وطنية أو لتصفية حسابات سياسية، أو افتعال الفوضى والتخريب وتدمير الممتلكات العامة والخاصة.

وطالب رجال الأمن بحماية وتأمين هذه الاحتجاجات وحماية المصالح العامة والخاصة وعدم التهاون مع العناصر المندسة الساعية إلى إخراج هذه الاحتجاجات المشروعة عن مسارها السلمي وحرف مطالبها، مشددا على أهمية التعامل القانوني الحازم مع مثل هذه العناصر.

ونوه بأن الأمن وجد لحماية الوطن والمواطن، وأداة وطنية مشروعة لمكافحة الجريمة وقمع المجرمين، مُشيرًا إلى أن رجل الأمن جزء من النسيج الاجتماعي الوطني الجنوبي الذي يعاني من هذه المأساة التي يعيشها شعبنا منذ سنوات طويلة، لكنه سيظل رغم كل هذه الصعوبات حاملا على عاتقه حماية أمن الشعب وإنجازاته ومكتسباته.