اصطفاف قبلي في موزع للتضامن مع شيخها حيدر

المخا تهامة - السبت 18 سبتمبر 2021 الساعة 11:35 ص
موزع، نيوزيمن، خاص:

احتشد أكثر من ألفي شخص من أبناء مديرية موزع وما جاورها، الجمعة 17 سبتمبر /أيلول الجاري، بالصالة الرياضية، معلنين النفير العام ضد أي اعتداء يمس أمن المديرية وأبنائها. 

ويأتي النفير العام مع التداعيات الأخيرة المتمثلة بالاعتداء واختطاف الشيخ عبدالكريم حيدر وأبنائه من قبل قبائل المغبرة، كون هذا الاعتداء والخطف لن ينساه أبناء مديرية موزع. 

وألقى الشيخ عبد الكريم حيدر كلمة رحب فيها بالحضور وحيا فيهم روحهم الحية التي لم ترض بالهوان وقال، "إن ما حصل لنا شيء لم يكن بالحسبان ولن يخطر على بال أحد خصوصا أن موزع دوما مسالمة ولم يكن لها مواقف عدائية مع أحد". 

وأضاف، "ولكن حصل ما حصل لنتعلم منها دروسا، لنتعلم منها الحذر واليقظة، ما حصل وما قد يحصل يستدعي الوقوف صفا واحدا ويدا واحدة، وبقدر ما نحن لا نريد القتال إلا أننا نستطيع الدفاع عن أنفسنا وحماية أهلنا ومديريتنا. سنقوم بمنع التهريب ومروره من أراضينا، ومن خلال هذ الجمع أقول أنتم حماة موزع ورجالها". 

وألقى كلمة الشباب الحر سالم زميكر حيث قال: نعلن اصطفافنا وتضامننا مع شيخنا ومدير مديريتنا، وأن سلاحه جنب سلاحنا وأرواحنا ودماءنا فداء لبلادنا، وأن من تسول له نفسه الاعتداء على أهالي موزع ستكون عاقبته وخيمة، فنحن لا نخاف من الموت بل خلقنا  للموت. 

من جانبه ألقى رئيس فرع المؤتمر بموزع أحمد هاشم المحمودي كلمة باسم الأحزاب السياسية جاء فيها، "إننا نقف وقفة جادة لنصرة شيخنا وأرضنا، والذي يستهين بالرجال فليس برجال والذي يستهين برجل منهم سيجد أمامه ألف رجال، فنحن لسنا حماة للمهربين بل نسعى لمحاربة التهريب لنحمي أرضنا ووطننا من عبثهم". 

وخرج بيان الحشد بعدة قرارات:

1/ منع مرور أي تهريب من أراضي مديرية موزع نهائيا. 

2/ تشكيل لجنة لترتيب الآلية المتخذة لتنفيذ القرار.

3/ إرسال رسالة لمن تسول له نفسه الاعتداء على أي شخصية أكان مسئولا أم مواطنا في موزع كلها. 

4/ يعتبر هذا القرار ملزما للجهات الأمنية كونه إجماعا شعبيا وحتي لا يقوم الناس بأخذ حقهم بأيديهم والسماح بفتح باب الفوضى.

5/ على الجهات الأمنية القيام بواجبها حتى لا تتكرر مثل هذه الأفعال، كذلك عدم التدخل في القضايا الشرعية وسرعة إحالتها إلى جهة الاختصاص حتى لا تحدث فتنة. 

6/ كل أهالي موزع سواء من تم الاعتداء عليه أو تم تعرضه لأي فعل إجرامي، فكل أبناء موزع سيقفون بجانبه ولنصرته وبحدود الحق.