منظمة "ميون": إعدام 9 مدنيين بأحكام مسيّسة جريمة حوثية شنيعة

المخا تهامة - الأحد 19 سبتمبر 2021 الساعة 09:41 ص
عدن، نيوزيمن:

أدانت منظمة ميون لحقوق الإنسان، بأشد العبارات، الإعدامات الجماعية التي ارتكبتها مليشيا الحوثي، السبت 18 سبتمبر 2021م، بحق 9 مدنيين بينهم طفل، مؤكدة أن "الأحكام مسيسة، وصدرت عن محاكمات تفتقر للحد الأدنى من شروط المحاكمة العادلة".

وقالت المنظمة، في بيان رسمي، وصل نيوزيمن نسخة منه، إنها "تعتبر اليوم انتكاسة كبيرة لحقوق الإنسان في اليمن وانحداراً خطيراً لمستوى الانتهاكات التي ترتكبها جماعة الحوثي، غير آبهة بالقوانين المحلية والدولية المجرِّمة لهذا الفعل الدموي الشنيع".

وأضاف البيان، إن "هذه الجريمة الشنيعة في محاكمات مسيّسة لم تستوفِ شروط العدالة تمثل وصمة عار لجماعة الحوثي وانتهاكا صارخا لكل القوانين المحلية والدولية تستوجب معاقبة من أقدموا على تنفيذها رغم التحذيرات التي أطلقتها المنظمات الحقوقية المحلية والدولية".

وقالت منظمة ميون لحقوق الإنسان والتنمية، إنها ستعمل على رفع ملف هذه الجريمة المروعة أمام الدورة 48 لمجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة في جنيف.

>> جريمة تهز اليمن.. مليشيا الحوثي تعدم 9 من أبناء الحديدة بتهمة ملفقة

>> طفل عذبه الحوثيون 3 أعوام واقتادوه إلى ساحة الإعدام مشلولاً

>> يمنيون: ‫تهامة تتصدر الموت والإعدام ومصادرة الأملاك الزراعية على قائمة وباء الحوثي‬

>> مجزرة صنعاء وقيادات غارقة في الدماء والخوف