بحماية "الشمساني".. اعتداءات تطال أحد جنود اللواء 35 وعائلته من قبل عصابة إخوانية – وثائق

تقارير - الاثنين 20 سبتمبر 2021 الساعة 08:55 ص
تعز، نيوزيمن، خاص:

كشفت وثائق ومعلومات، حصل عليها "نيوزيمن"، عن تواطؤ من قبل قائد اللواء 35 مدرع بتعز ضد أحد افراد اللواء طالته اعتداءات من قبل عصابة مسلحة إخوانية.

وقالت المصادر، إن الجندي في اللواء 35 مدرع أحمد محمود الحجاج تعرض للاعتداء ومحاولة اغتيال منتصف يونيو الماضي في عزلة قدس التابعة لمديرية المواسط من قبل عصابة مسلحة تابعة لأحد قيادة مليشيات الإخوان المدعو/ بهاء القدسي.

وبحسب المصادر فإن الجندي أصيب بإصابات بالغة جراء إطلاق النار عليه، ونجا من الموت بأعجوبة، وتم نقله إلى المستشفى للعلاج.

مشيرة إلى أن أوامر من النيابة العامة بتعز صدرت إلى نيابة المواسط والمعافر وأمن المواسط بالقبض على أفراد العصابة التي قامت بالاعتداء على الجندي، ليخاطب مدير الأمن قائد اللواء 35 وقائد القوات الخاصة بضبطهم وإحضارهم بناء على أوامر النيابة العامة.

مضيفة بأن الشمساني رفض تنفيذ طلب الأمن بالقبض على الجناة، وبضغوط من المدعو بهاء القدسي وهو أحد قادة اللواء 17 الذي كان يقوده الشمساني قبل أن يتم فرضه قائداً على اللواء 35 من قبل الإخوان بعد اغتيال قائده عدنان الحمادي أواخر 2019م.

وقالت المصادر إن الشمساني قام بممارسة ضغوط على الجندي وعلى خاله/ أمين شرف حسين لحل القضية عبر التحكيم القبلي والعرفي بعيداً عن القانون، الأمر الذي قُوبل بالرفض من أسرة الجندي.

هذا الرفض كان ثمنه قيام المدعو بهاء القدسي ومجاميعه المسلحة، الأربعاء الماضي، بالاعتداء على منزل خال الضحية وإطلاق الرصاص عليه بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، كرسالة إرهاب وتهديد للقبول بالتحكيم.

المصادر كشفت بأن الشمساني وبدلاً من معاقبة المعتدي، قام بإرسال أطقم تابعة له لمداهمة منزل خال الجندي والقبض عليه وإيداعه أحد سجون اللواء الذي يعرف بـ"الضغاطة".