مبنية من ورق الأشجار.. "عشش" نازحي أبين تغرق بالطين ومناشدات بسرعة الإغاثة

الجنوب - الاثنين 20 سبتمبر 2021 الساعة 10:15 ص
أبين، نيوزيمن، خاص:

"الأمطار أتلفت موادنا الغذائية وعششنا القشية"، كانت هذه إجابة جماعية لنازحين في محافظة أبين، حيث كانت أضرار السيول جسيمة على ممتلكاتهم ليعيشوا قصة مأساوية، أبطالها بين سندان الرياح والأمطار ومطرقة الإهمال.

وكانت محافظة أبين شهدت أمطارا غزيرة تسببت بانهيار عدد من المنازل، ووجه النازحون نداء استغاثة من أجل تقديم المساعدة العاجلة للعائلات التي فقدت أو تضررت عششها بعد موجة الأمطار التي ضربت المنطقة وأدت إلى غرق وإتلاف عدد من ممتلكاتهم.

النازح محمد أحمد يحيى من الحديدة، يقول لـ"نيوزيمن، كل مرة تتلف كل المواد الغذائية وكذا الايوائية، دخلت الأمطار لمساكننا وهي عبارة عن عشش وقش الموز، كل واحد يستنجد بالآخر في ظل هذه الظروف الصعبة التي نعيشها نحن النازحين في أبين.

وناشد محمد عبر نيوزيمن، كافة الجهات المعنية لدعمهم ومساعدتهم في توفير ما فقدوه بسبب سيول الأمطار.

أما سالم محمد سالم مديني نازح من حيس في مخيم الرديني في محافظة أبين يقول، السيول والأمطار خربت عششنا المبنية من قش الموز وأوراق الأشجار. مطالبا منظمات المجتمع المدني بالتدخل العاجل لانتشالهم من هذه الظروف الصعبة.

وتشتكي النازحة أم محمد من المنظمات، وقالت: "ولا أي منظمة ساعدتنا وقدمت لنا الدعم، كلها وعود في وعود، ونحن ما زلنا ننتظر، هذا الوضع نعيشه منذ أن نزحنا إلى هذا المكان، كل مرة عندما يأتي المطر والسيول والرياح يأتي فوق عششنا وأكلنا كل مرة من يوم ما نزحنا إلى هذا المكان".