مدير مدرسة الحكمة بالمخا: تفتقر إلى فصول تستوعب العدد المتزايد للطلاب

المخا تهامة - الجمعة 24 سبتمبر 2021 الساعة 05:59 م
المخا، نيوزيمن، خاص:

داخل باحة مدرسة الحكمة في منطقة حسي سالم بالمخا يجلس طلاب الصف الرابع الابتدائي بالقرب من سورها للاستفادة من الظل أثناء تلقيهم حصصهم الدراسية، إذ أن فصولها القليلة لا تتناسب مع أعدادهم المتزايدة.

يقول الأستاذ ياسر الشاذلي، لنيوزيمن، إن عدد فصول المدرسة التي لا تزيد عن ثلاثة فصول تجبره على شرح الحصص الدراسية لطلابه في حوش المدرسة، مستغلا ظلال سورها لإعطائهم أربع حصص يوميا، قبل أن تصل أشعة الشمس الحارقة إليهم.

يضيف، إن المدرسة التي أعاد الهلال الأحمر الإماراتي ترميمها، كانت في السابق تستوعب الطلاب حتى الصفوف الإعدادية، لكن زيادة عدد طلاب المرحلة الابتدائية، وقلة فصولها الدراسية، جعل إدارتها تكتفي باستقبال طلاب المستويات الأولى.

ويؤكد أن قلة الفصول الدراسية، أسهمت في تسرب الطلاب عن مواصلة التعليم الإعدادي والثانوي، كون من يرغب في مواصلة الدراسة منهم، عليه قطع ما يقارب من 20 كم يوميا للوصول إلى أقرب مدرسة.

 من جانبه يشكو مدير المدرسة يحيى سعيد، من ازدحام الطلاب وقلة المعلمين، قائلا إن عدد الطلاب في الفصل الأول يصل إلى أكثر من 100 طالب وطالبة.

يضيف، إن أكثر ما يعانيه الطلاب هو توقف نظام الطاقة الشمسية عن العمل بسبب تلف البطارية، داعيا الصندوق الاجتماعي للتنمية، للمساهمة في توفير بطارية خاصة، لتلطيف الهواء داخل الفصول المكتظة.

ويوضح مدير المدرسة، أن عدد المعلمين غير كافٍ مما دعاه للاستعانة بمعلم ومعلمة للعمل بشكل طوعي دون أجر منذ سنوات.