المخا: شهداء حراس الجمهورية في ذكرى ثورة سبتمبر.. عظمة التضحية وأيقونة الفداء

المخا تهامة - السبت 25 سبتمبر 2021 الساعة 07:29 م
المخا، نيوزيمن، خاص:

 وسط مقبرة الشهداء بمدينة المخا، يرفع عدد من الأشخاص، أكفهم طالبين الرحمة للشهداء الذين سقطوا وهم يدافعون عن الجمهورية، التي نحتفل بذكرى ثورتها 59.

يقول إسماعيل محمد، لنيوزيمن، إن أحد أقربائه استشهد وهو يقاتل فلول الإمامة في محافظة الحديدة، ضمن صفوف قوات المقاومة الوطنية حراس الجمهورية، عندما تصدى مع رفاقه لهجوم حوثي مباغت.

يضيف، إنه كمثل العشرات الذين يرقدون هنا بسلام قدموا أرواحهم فداءً للجمهورية من أعدائها الحوثيين الذين يحاولون الانقضاض عليها، لكنه يؤكد أن وجود قوات المقاومة الوطنية وقائدها العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، يجعل من أهداف مليشيا الحوثي، غير قابلة للتحقق.

ويؤكد أن ذكرى الثورة، هي مناسبة لتذكر هؤلاء الأبطال، الذين ارتوت الأرض بدمائهم الطاهرة، فداءً لها من أعدائها الحوثيين، كما هي مناسبة لزيارتهم إذ تشعر بعظمة التضحيات التي قدموها في سبيل تلك الثورة، وإيمانا بها وبأهدافها السامية، كما هي مناسبة لتذكُّر شهداء إخواننا في التحالف العربي.

من جانبه يقول مفيد نعمان، إن الشهداء يحتلون أعلى المراتب في نفوسنا، لأنهم جادوا بأرواحهم في سبيل إنقاذ البلاد من شر المجوس، وهذا بحد ذاته تضحية عظيمة لا يقدم عليها سوى العظماء.

يضيف، الاحتفال بذكرى الثورة، تذكرنا بالشهداء الأبطال الذين سقطوا في محراب الجمهورية، وهم يدافعون عنها من فلول الإمامة الذين يحاولون الانقضاض عليها.