مأرب.. وفاة 10 جرحى مدنيين نتيجة الحصار على "العبدية" و37 آخرين في حالة حرجة

الجبهات - الأحد 10 أكتوبر 2021 الساعة 10:39 م
مأرب، خاص، نيوزيمن:

قالت مصادر قبلية لـ"نيوزيمن"، إن مواجهات ضارية، تدور بين رجال القبائل، ومليشيا الحوثي، في مديرية العبدية جنوبي محافظة مأرب شرقي اليمن.

وذكرت المصادر، أن المليشيا الحوثية، شنت سلسلة هجمات مكثفة تركزت في قطاعي ابلح، وخرفان، مشيرة إلى سيطرة المليشيا على بعض المواقع.

بينما قلل مصدر قبلي آخر، من تقدم مليشيا الحوثي، على حساب القوات الحكومية في الجبهة ذاتها، وقال إن "القتال الدائر كر وفر بين الطرفين".

ونوه المصدر إلى عدم توازن المعركة بين الطرفين، لامتلاك الحوثيين أسلحة متطورة.

على صعيد متصل، أفاد مصدر طبي لـ"نيوزيمن"، بوفاة عشرة أشخاص من أهالي مديرية العبدية بمضاعفات جراحهم جراء القصف الحوثي المتواصل ومنع إسعافهم إلى مستشفيات خارج المديرية.

وتفرض الميليشيا حصاراً خانقاً على المديرية للأسبوع الثالث على التوالي، وتقطع عن سكانها الإمدادات الدوائية والغذائية وسط هجمات مكثفة على القرى والتجمعات السكنية، والمستمرة لليوم الثالث.

ووفقا للمصدر، أن قرابة 37 جريحا من رجال القبائل أصيبوا خلال يومين منهم 15 حالتهم خطرة.

وقال المصدر، إن 13 شخصا تعرضوا لإصابات شظايا في الرأس والصدر، مشيرا إلى أن حالتهم أكبر من إمكانيات المركز الصحي في "العبدية".

وأوضح المصدر الطبي، أن مستشفى المديرية يفتقر للتجهيزات الطبية الحديثة والطاقم المؤهل، فيما الجرحى بحاجة إلى تدخل جراحي بعمليات مخ وأعصاب وأوعية دموية.

وأشار إلى أن المركز الصحي يفتقر لأسطوانات الأكسجين والأدوية المهمة مثل حقن إيقاف النزيف.