انسحابات عسكرية في شبوة والدياني يحذّر من مؤامرة إخوانية حوثية

الجنوب - الخميس 14 أكتوبر 2021 الساعة 11:34 ص
شبوة، نيوزيمن:

سحبت سلطة الإخوان في محافظة شبوة قوة عسكرية كبيرة من منطقة خورة إلى عتق عاصمة المحافظة، في وقت متأخر من مساء أمس الأربعاء. 

وتداول ناشطون صوراً لقوات عسكرية، قالوا إنها انسحبت من عقبة خورة إلى عتق، تزامناً مع حشد مليشيات الحوثي في مديريات بيحان، ومساعيها الهادفة للتمدد أكثر في المحافظة. 

وحذر الباحث السياسي حسين الدياني من سقوط المحافظة بيد مليشيات الحوثي عقب انسحاب القوة العسكرية الموالية للإخوان من خورة إلى عتق.

وقال الدياني، في منشور له على الفيسبوك، عتق في خطر، ويبدو أن سلطة شبوة بدأت بتنفيذ الجزء الآخر من الاتفاق مع الحوثي بالانسحابات لصالحه من المواقع العسكرية بالمحافظة.

جدير بالذكر أن مديريات بيحان وحريب تقع تحت سيطرة مليشيات الحوثي، بعد انسحاب قوات الإخوان من الجبهات والمعسكرات دون قتال قبل أكثر من عشرين يوماً.