مقاتلتان روسيتان تعترضان طائرتين أمريكيتين فوق البحر الأسود

العالم - الأربعاء 20 أكتوبر 2021 الساعة 09:20 م
نيوزيمن، وكالات:

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الأربعاء، أن مقاتلتين روسيتين من طراز "سو 30" اعترضتا، الثلاثاء، قاذفتين استراتيجيتين أمريكيتين من طراز B-1B فوق البحر الأسود، وفق ما ذكرت وكالة الإعلام الروسية.

وقالت الوزارة، في بيان: "رصدت الرادارات الروسية أهدافا فوق البحر الأسود في 19 أكتوبر تقترب من حدود روسيا".

وأضافت "ولتحديد الأهداف الجوية ومنع انتهاك حدود دولة روسيا الاتحادية، أرسلت طائرتان مقاتلتان من طراز سو-30 من القوات المناوبة للطيران البحري والدفاع الجوي لأسطول البحر الأسود الروسي إلى الجو وحددت المقاتلتان الأهداف على أنها قاذفتان أمريكيتان من طراز بي-1بي وطائرتا نقل كي إس-135، ورافقتها فوق البحر الأسود".

من جهتها ذكرت القوات الجوية الأمريكية أن اثنتين من قاذفاتها الاستراتيجية من طراز B-1 (لانسر) حلقتا فوق البحر الأسود خلال زيارة قام بها وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن إلى المنطقة، حيث زار أوكرانيا وجورجيا ورومانيا.

وحدثت واقعة مماثلة الأحد فوق بحر اليابان بعد أيام من واقعة أخرى مع مدمرة بحرية أميركية في الشرق الأقصى أيضاً.

وتسود حالة من التوتر في البحر الأسود منذ التدريبات العسكرية الأوروبية الأميركية مع أوكرانيا التي أغضبت روسيا.

فمنذ أواخر يونيو الماضي، تجري مناورات عسكرية، أطلق عليها "Sea Breeze 2021"، وتشارك فيها كل من أوكرانيا والولايات المتحدة وكندا وبريطانيا وهولندا، ودول أخرى حليفة لواشنطن.

وكانت السفارة الروسية لدى واشنطن دعت سابقا الولايات المتحدة وحلفاءها إلى التخلي عن إجراء المناورات العسكرية في البحر الأسود، محذرة من أنها "تزيد من خطر وقوع حوادث غير مقصودة".

وترسل الولايات المتحدة بشكل دوري سفنا حربية إلى منطقة البحر الأسود لإظهار الدعم لأوكرانيا، ما يثير غالبا غضب موسكو.