الملاريا تُطوق اليمن.. ومليون حالة جديدة

متفرقات - الخميس 21 أكتوبر 2021 الساعة 09:57 ص
عدن، نيوزيمن:

حذرت منظمة الصحة العالمية، من أن نحو 65 بالمئة من سكان اليمن (نحو 19.5 مليون شخص) عرضة للإصابة بمرض الملاريا، في ظل توقف العمل بنصف المرافق الصحية وعمل الباقي بشكل جزئي مع شح الأدوية الأساسية والمعدات الطبية.

وأشارت في تقرير، أن ما يقرب من 65٪ من إجمالي السكان (نحو 19.5 مليون شخص) معرضون لخطر العدوى بمرض الملاريا البشرية، حيث تعد من أكثر الأمراض المنقولة بواسطة النواقل شيوعاً في اليمن.

وأضافت، إن 20.4 مليون يمني يعيشون في مناطق معرضة لخطر انتقال الملاريا، وفقا للتقرير العالمي للمرض عام 2020.

وتشير التقديرات إلى "أن ما يصل إلى مليون حالة جديدة من حالات الملاريا تعصف باليمن كل عام".

وتابعت: "استجابة لهذا الخطر، تدعم منظمة الصحة العالمية العاملين الصحيين المتطوعين من خلال توفير اختبارات تشخيصية سريعة وأدوية وبناء القدرات من خلال تدريبات أساسية حول الكشف عن حالات الملاريا وعلاجها وتثقيف المجتمعات المحلية بأهمية الوقاية منها".

وذكرت المنظمة بأن نصف المرافق الصحية في اليمن التي تعمل بشكل كامل أو جزئي، ما زالت تفتقر إلى الموظفين الصحيين المؤهلين مدفوعي الأجر، إضافة إلى شحة الأدوية الأساسية والمعدات الطبية.

وبينت أن "اليمن لا يزال مطوقاً بتفشي الملاريا وغيرها من الأمراض المنقولة بواسطة النواقل".

وأكدت في التقرير على "أهمية تعزيز آليات مكافحة الملاريا وتوسيع نطاقها والجهود المتكاملة لإدارة ناقلات الأمراض في المجتمعات المحلية في جميع أنحاء البلاد".