لقاء موسع يستنفر حضرموت للدفاع عن الجنوب بعد خيانة شبوة

السياسية - الثلاثاء 26 أكتوبر 2021 الساعة 10:52 م
سيئون، نيوزيمن، خاص:

دعا لقاء موسع عقد، الثلاثاء، في منطقة حرو بوادي المسيلة، في محافظة حضرموت جنوب شرقي اليمن، إلى النفير العام للدفاع عن الأراضي الجنوبية، والتصدي للتمدد الحوثي.

كما شدد اللقاء التشاوري لوجهاء وأعيان مناطق ساحل حضرموت، على تظافر الجهود لانتزاع حقوق المحافظة ومواجهة الأخطار بجدية وحزم وإفشال المخططات التي أودت بالبلاد والمواطنين إلى مرحلة الجوع والفقر وغياب الأمن.

وناقش اللقاء الذي دعت إليه كتلة حلف حضرموت، الأخطار المحدقة بالمحافظة وباقي المحافظات الجنوبية، على ضوء التطورات الأخيرة في محافظة شبوة، بعد تسليم تنظيم الإخوان مديريات بيحان الثلاث لمليشيا الحوثي دون قتال.

ودعا المشاركون السلطة المحلية بمحافظة حضرموت إلى تخفيض أسعار المحروقات ومحاربة الفساد المستشري في شركات النفط، إلى جانب الوقوف مع المواطنين لتحسين أوضاعهم المعيشية بالممكن والمتاح.

وأكد مدير مكتب الكتلة بوادي حضرموت الشيخ "حسن الجابري"، أن اللقاء جاء في خضم المستجدات الطارئة على البلاد للوقوف دون تأخير على الأوضاع الحالية، وعدم الوقوف مكتوفي الأيدي تجاه الوضع الجاري في البلاد من التمدد الحوثي والزحف على خيرات الوطن، ومواجهة الجوع قبل تطوره واستفحاله في أكبر منطقة غنية بالنفط في اليمن لتشمل ثورة مجاعة حقيقية تعم المحافظة.