الحديدة مآسي لا نهاية لها.. الآلات الموت الحوثية تخطف نصف جسد "عيدة" مدى الحياة

المخا تهامة - الخميس 28 أكتوبر 2021 الساعة 11:59 ص
الحديدة، نيوزيمن:

في غرفة مهترأة مبنية من القش وسعف النخيل، تحاول "عيدة" جاهدة المشي على أطراف يديها تتكئ عليها لتحمل ماتبقى من جسدها النحيل، بعد أن انتزع الحوثي نصف جسدها مدى الحياة.

تحكي السبعينية عيده سالم التي تقطن في بلدة الطايف التابعة لمديرية الدريهمي، عن مأساتها التي لن تنتهي بعد أن قصفت مليشيات الإرهاب الحوثية منزلهم بالقذائف.

تقول عيدة أن القصف خطف منها قدماها لتبتر وتصبح اليوم مُقعدة عاجزة عن الحركة الطبيعية كبقية الناس. 

لن يكف الحوثي عن انتزاع حياة المواطنين من سكان الحديدة واليمن أشمل حيث يعتبر آلة موت عبثية لا تعرف سوى القتل والتشريد والدمار والتجريف الممنهج للهوية والدين.