رئيس الوزراء يوجّه بفتح تحقيق في التفجير الإرهابي أمام مطار عدن

السياسية - الأحد 31 أكتوبر 2021 الساعة 05:18 م
عدن، نيوزيمن:

وجه رئيس الوزراء معين عبد الملك، بفتح تحقيق عاجل في ملابسات التفجير الإرهابي الذي وقع قبالة البوابة الرئيسية لمطار عدن الدولي، وأسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى، مساء السبت.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، أن عبد الملك اطلع من محافظ عدن رئيس اللجنة الأمنية أحمد لملس، على معلومات أولية حول التفجير الإرهابي وملابساته وما نجم عنه من ضحايا بينهم أطفال. 

كما وجّه رئيس الحكومة اللجنة الأمنية في عدن، بتعزيز اليقظة الأمنية؛ لتفويت الفرصة على كل من يستهدف أمن واستقرار العاصمة المؤقتة عدن، بحسب المصدر ذاته.

وحث الجهات المختصة على تقديم العناية اللازمة للجرحى الذين سقطوا جراء التفجير.

من جانبها أكدت اللجنة الأمنية في عدن، قيامها بالإجراءات والتدابير اللازمة المتعلقة بالتحقيق في ملابسات الحادثة التي استهدفت مطار عدن.

وقالت اللجنة، إن وحداتها وأجهزتها المتخصصة مستمرة في تتبع العناصر المتورطة والضالعة في هذا العمل الجبان.

واعتبرت "الحادثة تهدف لتقويض حالة الأمن والاستقرار والسكينة العامة في عدن من قبل قوى التطرف والإرهاب"، دون تسميتها.

وتعهدت اللجنة بـ"بذل أقصى جهودها، في رصد وتعقب مرتكبيها، وإحالتهم للقضاء لينالوا العقاب الرادع في القريب العاجل".

وقالت: "نطمئن سكان العاصمة عدن باستمرار عمل أجهزة ومؤسسات الدولة بما فيها حركة الملاحة الدولية في المطار، وندعوهم لممارسة حياتهم بصورة طبيعية".

ونشرت اللجنة الأمنية صوراً للسيارة المفخخة التي استخدمت في الحادث، مؤكدة أنها من نوع (هايلوكس) وفجرت بالقرب من أول حاجز أمني لدخول مطار عدن الدولي، ما أدى إلى احتراق وتضرر عدد من سيارات ومنازل المواطنين في الحي السكني.