هيئة الإعلام الجنوبي وتنظيم العمل الإعلامي.. عدن تبدأ الالتزام بقوانين الهيئة

الجنوب - الجمعة 12 نوفمبر 2021 الساعة 11:37 ص
عدن، نيوزيمن:

أصدر رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء عيدروس الزبيدي، في منتصف يونيو الماضي، قرارا بإنشاء هيئة الإعلام الجنوبي لتنظيم العمل الإعلامي.

وجاء قرار إنشاء الهيئة لترتيب وتنظيم العمل الإعلامي في عدن والجنوب بعد أن شهد حالة من الاختلال والتوهان وتحصل الإعلام المعادي لعدن والجنوب الفرصة لبث سمومه وإثارة الفوضى والإحقاد وتزييف الأخبار.

ويرى إعلاميون في عدن، أن هذه الخطوة مهمة جدا بالنسبة لكافة وسائل الإعلام الجنوبية والعربية والدولية في عدن والجنوب، وتأتي لمصلحتهم ومصلحة الإعلاميين في عدن والجنوب لحمايتهم وتنظيم عملهم وتوفير البيئة الصالحة لعملهم وانتزاع حقوقهم.

ودعت الهيئة الإعلامية بالاشتراك مع المكتب الإعلامي في محافظة عدن، وسائل الإعلام المقروءة والمرئية والمسموعة، إلى التسجيل واستخراج تصاريح عمل رسمية من مكاتبها في العاصمة وكذا المراسلين للقنوات والصحف العربية والدولية.

وقال مختار اليافعي نائب رئيس الهيئة الإعلامية الجنوبية، إن الهيئة وضعت الشروط لوسائل الإعلام لاستخراج التصاريح بعد تدشينها في منتصف يونيو الماضي والآن ستبدأ في اتخاذ الإجراءات ضد كل من لم يستخرج تصريحا رسميا من الهيئة.

وأشار اليافعي في تصريح لقناة عدن المستقلة، أن على جميع وسائل الإعلام احترام النظام والقانون واستخراج التصاريح والتوقيع على شروط الهيئة للعمل الإعلامي والالتزام بها، مبينا أنه سيتم إيقاف أية وسيلة إعلامية لم تستخرج تصريحا من الهيئة.

وقال اليافعي، إن الهيئة ستبدأ في الأيام القليلة القادمة إجراءاتها وضبط العمل الإعلامي واتخاذ الإجراءات القانونية ضد كل من لا يلتزم بالقانون.

وأعرب اليافعي عن أمله في التزام وسائل الإعلام في عدن بالقانون الإعلامي ونسيان التخبط والعمل بدون رقابة الذي كان معمولا به منذ تحرير المدينة من مليشيات الحوثي في العام 2015.

وأوضح اليافعي لعدن المستقلة، أن هناك قوانين إعلامية وضعتها الهيئة ستوقع عليها كافة وسائل الإعلام والالتزام بها وستقوم الرقابة بمتابعة وسائل الإعلام وضبط من يخالف القانون وسحب الترخيص وإيقافه عن العمل.

وبدأت عدد من وسائل الإعلام في عدن استخراج تصاريح من مكتب الهيئة الجنوبية في الأيام الماضية.

وكان اليافعي أكد أن إشراف الهيئة سيضع حدا لوسائل إعلام تخدم مشاريع إرهابية وتعمل على بث المناطقية والعنصرية بين المواطنين وكثير منها يخدم المليشيات الحوثية.

كما بين اليافعي، أن مراسلي القنوات العربية والدولية والمحلية لن يتمكنوا من عمل برامج أو لقاءات إلا بعد استخراج تصريح رسمي من المكتب حول هذه الأعمال والالتزام بالقوانين.

وأشاد إعلاميون بالإجراءات التي أعلنتها هيئة الإعلام الجنوبي.. مؤكدين أن ذلك سيسهم في إيجاد إعلام هادف وواع ويوقف العبث الإعلامي الذي يخدم المشاريع المناهضة لعدن والجنوب.