ابن عديو وزعيم القاعدة.. توافق مشترك ضد حلفاء الإمارات في الجنوب

الجنوب - الاثنين 15 نوفمبر 2021 الساعة 09:36 م
شبوة، نيوزيمن:

توافقت تصريحات أطلقهما محافظ محافظة شبوة الإخواني محمد صالح بن عديو، وزعيم تنظيم القاعدة في اليمن خالد باطرفي، ضد الأحزمة الأمنية والنخب الشبوانية والحضرمية.

وهاجم خالد باطرفي زعيم القاعدة، في تسجيل مرئي، المجلس الانتقالي الجنوبي وقواته الأمنية والنخب الشبوانية والحضرمية، وقال إن التحالف العربي يدعم الانتقالي في سبيل إعادة الحكم الاشتراكي الماضي. وهو خطاب يكرره قيادات الإخوان. 

تصريحات مماثلة أطلقها ابن عديو، ضد القوات الجنوبية المسلحة الجنوبية، حيث وصف هذه القوات التي دحرت الحوثي والإرهاب من الجنوب بالمرتزقة، في توجه صريح يكشف الهدف المشترك بين الإخوان والإرهاب، ضد القوات الجنوبية. 

وحول ذلك أكد الصحفي الجنوبي فضل العيسائي، أن هناك ‏توافقا واضحا بين ا‎بن عديو محافظ شبوة وزعيم ‎تنظيم القاعدة باطرفي. 

وقال، في تغريدة له على تويتر، إن "حرب بن عديو الوحيدة مع سكان شبوة، حيث وصفهم بأوصاف لا تليق، ويطالب بتطهيرها من أبنائها، لأنه ليس هناك صراعات داخل شبوة إلا مع سكانها، كما لا وجود لأي قوة أو شخصيات من خارج شبوة المُتاحرة بعودة الاشتراكي".


وأضاف إن "الإرهاب وأفرعه يُتاجر باسم الدين، وكأنهم وكلاء حصراً"، موضحا أن "المعتقدات التي ذكرها خالد باطرفي، في كلمته هي نفس معتقدات تنظيم الإخوان، ويبنون مدامك تنظيماتهم على الظنّيات والفروع والاجتزاز وليس على جوهر ‎الإسلام الذي جاء للعالمين نوراً وإتمام مكارم الأخلاق".