نيوزيمن يرصد فرحة أهالي الساحل الغربي بتحرير مناطقهم وانتصارات المشتركة ضد الحوثي

المخا تهامة - الأربعاء 01 ديسمبر 2021 الساعة 11:34 ص
حيس، نيوزيمن، خاص:

رصد نيوزيمن فرحة أهالي المناطق المحررة في الساحل الغربي، العارمة بعد دحر القوات المشتركة لمليشيا الحوثي الإرهابية، التي عاثت في المناطق فساداً وتنكيلاً بالأهالي والاستهداف المتواصل والحصار الجائر.

وعبر عدد من مواطني قرى أرياف حيس بمحافظة الحديدة غربي اليمن، عن فرحتهم وسعادتهم بتحرير قراهم، وعودتهم إلى منازلهم التي نزحوا منها.

المواطن، علي هيج، أحد أبناء منطقة القلمة الواقعة شرقي حيس، قال والابتسامة تزين ثغره، إنه اليوم يعيش أحلى الأيام وخصوصاً مع تحرير قريته من المليشيات الحوثية التي ظلت جاثمة على تراب هذا الوطن أكثر من سبع سنوات.

من جانبه وفي قرية القلمة أيضاً، أضاف المواطن قائد عوبلي، عندما كان الحوثيون في قريتنا فرضوا واقعاً غير واقعنا، وحرمنا من أبسط الحقوق وقطعت علينا كل الطرقات ولغمتها بالمتفجرات.

وأكد عوبلي قائلاً، عندما أريد أن أسافر إلى حيس التي لا تبعد عن قريتنا سوى 5 كلم، أركب موتور بقيمة 25 ألف ريال بسبب قطع الطريق الرئيسية، ونقطع مسافات من طرق فرعية ووعرة جداً تستغرق 4 ساعات، الآن الحمدلله أستطيع أن أسافر لحيس بقيمة 1000 ريال وفي خلال 10 دقائق وهي كلمة تلخص معاناة كافة الأهالي في قرى حيس.

وفي منطقة نخلة الواقعة شرقاً لذات المديرية، وبلسان حال أهاليها، قال المواطن شعبان مفضل، إن المليشيات كانت تجبرهم على الحضور لأي فعالية أو مناسبة دينية طائفية وبقوة السلاح، ومن لم يحضر للمشاركة فسرعان ما تطلق عليه بكلمات، أنت مرتزق، منافق، داعشي، ومن يخالف معتقداتها تودعه في سجونها وتلفق له تهما كيدية، واليوم الحمدلله أن منطقتنا تحررت من هذا الظلم والطاغوت المتمثل بالمليشيات الحوثية.

وفي قرية ظمي الواقعة جنوباً، أعرب المواطنون عن شكرهم للتحالف العربي على دعمهم للقوات المشتركة في هذه العملية النوعية التي استغرقت أقل من 24 ساعة في تحرير كافة القرى، ودحر مليشيات الموت والدمار من قراهم، وتخليصهم من بطشها وإرهابها وتخليص اليمن واليمنيين من شرورها.