عسكريون يرتبون صفوف القوات المنشقة عن الإخوان استعداداً لتحرير بيحان

الجنوب - الاثنين 06 ديسمبر 2021 الساعة 07:54 م
شبوة، نيوزيمن:

بدأ الضباط والجنود المنشقون عن قوات تنظيم الإخوان، في محور عتق، ترتيبات عملية، لتحرير مديريات بيحان الثلاث، التي سلمتها سلطة الإخوان على شبوة، لمليشيا الحوثي، دون قتال.

وأظهر تسجيل مرئي، قائداً عسكرياً رفيعاً، يتحدث أمام العشرات من الضباط والجنود ورجال القبائل، عن فساد السلطة الإخوانية في شبوة، بقيادة المحافظ محمد صالح بن عديو.

وأشار إلى خطوات لإعادة ترتيب صفوف القوات المنشقة عن محور عتق، استعداداً لتحرير بيحان وحماية شبوة من مؤامرات تنظيم الإخوان والحوثيين. 

يذكر أن ضباطاً بارزين وكتائب عسكرية وأمنية، انشقت عن القوات الخاضعة لسيطرة تنظيم الإخوان في محافظة شبوة، خلال الأسابيع الأخيرة، على خلفية فضيحة تسليم بيحان.

وتصاعد الغليان الشعبي في شبوة على وقع فضيحة تسليم تنظيم الإخوان مديريات بيحان، لمليشيا الحوثي، في شهر سبتمبر الماضي.

وارتفع منسوب الغليان في أوساط قبائل شبوة، في غضون شهادات لقيادات عسكرية في محور عتق، كشفت معلومات إضافية عن تورط الإخوان في تسليم مناطق غربي المحافظة، للحوثيين، دون قتال.


وخلال الأيام الأخيرة؛ فضح قادة عسكريون بارزون مؤامرة تنظيم الإخوان والتي سهلت اجتياح مليشيات الحوثي لـ3 مديريات هي "بيحان" و"عسيلان" و"عين" بهدف توسيع رقعة نفوذ الحوثيين جنوباً وخنق محافظة مأرب.